قالت الأمم المتحدة، في بيان صادر الأحد، إن القتال الدائر في عدن منذ الخميس الماضي تسبب في مقتل نحو 40 شخصاً وإصابة 260، مُعبرةً عن قلقها إزاء تقارير تتحدث عن بدء نفاد الطعام والمياه لدى المدنيين العالقين في بيوتهم.

الأمم المتحدة تتحدث عن مقتل نحو 40 شخصاً وإصابة 260 منذ الخميس في القتال الدائر في عدن
الأمم المتحدة تتحدث عن مقتل نحو 40 شخصاً وإصابة 260 منذ الخميس في القتال الدائر في عدن (Reuters)

أعلنت الأمم المتحدة، الأحد، عن مقتل نحو 40 شخصاً وإصابة 260 منذ الخميس في القتال الدائر بين الانفصاليين الجنوبيين والقوات الموالية للحكومة اليمنية في مدينة عدن بجنوب البلاد.

وجاء في بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن التابع للأمم المتحدة، "قُتل وجُرح عدد من المدنيين منذ 8 أغسطس/آب حين اندلع القتال في مدينة عدن. وتفيد تقارير أولية أن ما يصل إلى 40 شخصاً قُتلوا و260 جُرحوا".

ونقل البيان عن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي قولها "من المؤلم أنه خلال عيد الأضحى، هناك عائلات تبكي أحباءها بدلاً من الاحتفال سوياً بسلام"، وعبرت عن قلقها إزاء تقارير تحدثت عن بدء نفاد الطعام والمياه لدى المدنيين العالقين في بيوتهم.

ودعت الأمم المتحدة السلطات إلى "ضمان وصول المؤسسات الإنسانية بدون عوائق" إلى عدن، وفي السياق ذاته أكدت منظمة أطباء بلا حدود في بيان أنها قدمت العلاج إلى 119 مصاباً في أقل من 24 ساعة في مستشفى تديره المنظمة في عدن.

واندلعت اشتباكات عنيفة في عدن، الأربعاء، بين الانفصاليين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي على رغم أنهما يقاتلان معاً في صفوف التحالف العربي بقيادة السعودية، وذلك بعد دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي أنصاره وقواته إلى النفير العام واقتحام قصر معاشيق، حيث مقر الحكومة الشرعية.

وعدن هي العاصمة المؤقتة للحكومة المعترف بها دولياً منذ سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر: TRT عربي - وكالات