بوريل قال إن موضوع العلاقة مع تركيا سيناقَش في قمة زعماء الاتحاد الأوروبي المرتقبة يومَي 25 و26 مارس/آذار الجاري (Others)

قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إنهم يرغبون في بناء "أفضل العلاقات" مع تركيا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية الاثنين عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في بروكسل.

ولفت بوريل إلى حدوث تطورات إيجابية وأخرى سلبية في الفترة الأخيرة.

وأوضح أن العلاقات مع تركيا كانت من بين المواضيع الرئيسية التي ناقشها الوزراء خلال اجتماعهم. وذكر أنه سيجري تناول الموضوع في قمة زعماء الاتحاد الأوروبي المرتقبة يومَي 25 و26 مارس/آذار الجاري.

وأشار بوريل إلى أن المفوضية الأوروبية أعدت تقريراً سيُعرض على القادة يتضمن توصيات (بشأن العلاقات مع تركيا) وأن الوزراء أدرجوا بعض التقييمات الإضافية.

ولفت إلى تلقِّي الاتحاد "إشارات إيجابية" من تركيا في الآونة الأخيرة، مستدركاً بأنه على الرغم من خفض التوتر شرقي المتوسط (بين تركيا واليونان) فإن الوضع "لا يزال هشّاً"، حسب وصفه.

ولفت بوريل إلى أن الوزراء اتفقوا على دعم التطورات الإيجابية مشيراً في الوقت ذاته إلى أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة (بخصوص العلاقات مع أنقرة).

وأوضح أنه سيتباحث مساء اليوم مع وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو ويناقش معه موضوع التقرير الذي سيعرض على زعماء الاتحاد بالإضافة إلى القضية القبرصية.

ولفت إلى أنهم سيتابعون من كثب مواقف أنقرة "خلال الأيام القادمة وربما حتى الصيف"، لا سيما بشأن جهود الحل في جزيرة قبرص والمحادثات مع اليونان والوضع في ليبياوالوضع السياسي الداخلي في تركيا.

وأكد بوريل رغبة الجانب الأوروبي في بناء أفضل العلاقات مع البلد الجار تركيا، مع الدفاع عن مصالح الاتحاد الأوروبي في الوقت نفسه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً