سقطت معظم أحياء مدينة عدن الخميس، في أيدي قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، وقال مصدر حكومي يمني إن ذلك جاء بعد "إسناد الطيران الحربي الإماراتي لقوات الانفصاليين، وقصفه مواقع القوات الحكومية وتعزيزاتها شرقي المدينة".

قوات الجيش اليمني أحكمت سيطرتها الأربعاء على بعض مديريات عدن قبل أن تتمكن الإمارات من تعزيز قوات الانفصاليين
قوات الجيش اليمني أحكمت سيطرتها الأربعاء على بعض مديريات عدن قبل أن تتمكن الإمارات من تعزيز قوات الانفصاليين (Reuters)

قال مصدر حكومي يمني إن معظم أحياء مدينة عدن سقطت الخميس، في أيدي قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وأكد المصدر لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن سقوط أحياء عدن (جنوب البلاد) جاء بعد إسناد الطيران الحربي الإماراتي لقوات الانفصاليين، وقصفه مواقع القوات الحكومية وتعزيزاتها شرقي المدينة.

وأشار إلى أن قوات الجيش اليمني أحكمت سيطرتها الأربعاء، على بعض مديريات عدن، قبل أن تتمكن الإمارات من تعزيز قوات الانفصاليين.

ولفت المصدر أن طيران الإمارات نفذ غارات مكثفة ومركزة على مواقع قوات الشرعية في مناطق عدة من عدن، أغلبها على منطقة العلم ودوفس، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأوضح أن الإمارات دفعت بالزبيدي إلى عدن لقيادة الحرب ضد القوات الحكومية، واستعادة المديريات التي سيطرت عليها القوات الحكومية في محافظات عدن وأبين وشبوة.

وبعد ظهر الخميس، سقطت مدينة زنجبار مركز محافظة أبين بيد قوات الانتقالي، بعد يوم واحد من سيطرة القوات الحكومية عليها.

وأكد مصدر حكومي ومصادر محلية أن قوات الانتقالي تمكنت من إسقاط زنجبار، بعد غارات مركّزة لطيران الإمارات على مواقع القوات الحكومية بعد ظهر الخميس.

المصدر: TRT عربي - وكالات