كشفت وسائل إعلام محلية عن نقل عمر البشير إلى سجن كوبر المركزي في العاصمة السودانية الخرطوم. وأفاد مصدر عسكري لوكالة لأناضول، بأن إجراءات التحويل كانت تحت الحراسة المشددة وبإشراف مباشر من المجلس العسكري الانتقالي.

الرئيس المعزول عمر البشير نُقل إلى سجن كوبر المركزي في العاصمة السودانية الخرطوم
الرئيس المعزول عمر البشير نُقل إلى سجن كوبر المركزي في العاصمة السودانية الخرطوم (Reuters)

أعلنت وسائل إعلام سودانية، الأربعاء، نقل الرئيس المعزول عمر البشير إلى سجن كوبر المركزي في العاصمة الخرطوم.

ونشرت صحيفة آخر لحظة المحلية على صفحتها الأولى، خبراً تحت عنوان "البشير في سجن كوبر"، دون أن يصدر تأكيد رسمي من المجلس العسكري بخصوص نقل البشير إلى سجن كوبر.

وقالت الصحيفة إن المجلس العسكري أوفى بـ"تعهداته بتوفير محاكمة عادلة للرئيس السابق بالداخل، وعدم تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية".

وأضافت أنها حصلت على معلومات تفيد بـ"تحويل البشير من بيت الضيافة حيث الإقامة الجبرية إلى سجن كوبر مساء الثلاثاء".

من جانب آخَر، قال مصدر عسكري لوكالة لأناضول، إن إجراءات التحويل كانت تحت الحراسة المشددة وبإشراف مباشر من المجلس العسكري الانتقالي.

في الوقت نفسه تواصلت الاعتقالات بصفوف قيادات النظام السابق، إذ أفادت وسائل إعلام محلية باعتقال رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، من مطار الخرطوم، عقب عودته من قطر، والتحفظ عليه ووضعه قيد الإقامة الجبرية.

ومن أبرز المعتقلين أيضاً، والي الخرطوم الأسبق عبد الرحمن الخضر، ورجل الأعمال الشهير رئيس نادي المريخ سابقاً، جمال الوالي، ووزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم محمد حسين، والأمين العام الأسبق لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، حاج ماجد سوار.

وفي 11 أبريل/نيسان الجاري، عزل الجيش السوداني عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه عوض بن عوف استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء الرفض الشعبي، وخلفه عبد الفتاح البرهان، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

المصدر: TRT عربي - وكالات