قال وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، مارك إسبر، الخميس، إن واشنطن لن تتسامح مع أي حوادث إضافية بمنطقة الخليج. وأشار إسبر إلى "تعرض 6 سفن أمريكية لهجمات (في منطقة الخليج) سواء من قبل إيران أو وكلائها، وتعرض السعودية لهجمات صاروخية وأخرى بقذائف هاون".

وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، مارك إسبر قال إن واشنطن لا تطمح للحرب مع إيران
وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، مارك إسبر قال إن واشنطن لا تطمح للحرب مع إيران (AFP)

جدد وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، مارك إسبر، الخميس، التأكيد على موقف إدارة الرئيس دونالد ترمب، الرافض للانجراف في حرب مع إيران، إلا أنه شدد على أن واشنطن لن تتسامح مع أي حوادث إضافية بمنطقة الخليج.

جاء ذلك في جلسة مغلقة لوزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ونقلت شبكة CNN الأمريكية عن دبلوماسيين، لم تسمهم، أن إسبر، قال في كلمة له استمرت عدة دقائق، إنّ "واشنطن لا تطمح للحرب مع إيران، لكنها لن تتسامح في أي حوادث إضافية".

وأشار إلى "تعرض 6 سفن لهجمات (في منطقة الخليج) سواء من قبل إيران أو وكلائها، وتعرض السعودية لهجمات صاروخية وأخرى بقذائف هاون، فضلاً عن حادثة إسقاط طائرة مسيرة أمريكية كانت تحلق في المجال الجوي الدولي".

وتشهد المنطقة توتراً متصاعداً بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، منذ أن خفضت طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت إيران تلك الخطوة، مايو/أيار الماضي، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبار ها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.

وتفاقم هذا التوتر عقب إسقاط إيران، الخميس، طائرة أمريكية مسيرة، قالت إنها اخترقت الأجواء الإيرانية، فيما قال الجيش الأمريكي إنها كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.

المصدر: TRT عربي - وكالات