أعلن قادة أحزاب التحالف الحاكم في الجزائر ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل/نيسان 2019. وذكر بيان صادر عن التحالف أنّ ترشيح بوتفليقة جاء "تقديراً لحكمة وسداد خياراته وتثميناً لإنجازاته".

ممثلو أحزاب التحالف الحاكم في الجزائر خلال اجتماعهم في مقر حزب جبهة التحرير الوطني
ممثلو أحزاب التحالف الحاكم في الجزائر خلال اجتماعهم في مقر حزب جبهة التحرير الوطني (AFP)

قالت وكالة الأنباء الجزائرية إنّ ممثلين عن أحزاب التحالف الحاكم عقدوا اجتماعاً في مقر حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، في الجزائر العاصمة، أعلنوا على إثره ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

وضمّ الاجتماع منسق الحزب الحاكم معاذ بوشارب، والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي رئيس الوزراء أحمد أويحيى، ورئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول، ورئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس.

وذكر البيان الصادر عن المجتمعين أنّ "أحزاب التحالف تُرشح عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة؛ تقديراً لحكمة وسداد خياراته، وتثميناً للإنجازات المهمة التي حققتها الجزائر تحت قيادته".

وبرغم هذا البيان، فإنّ بوتفليقة لم يعلن بعد ترشحه للولاية الرئاسية الخامسة. وجرت العادة سابقاً أن يقدم ملف ترشيحه في آخر لحظات المهلة القانونية للترشح.

ووصل الرئيس بوتفليقة إلى الرئاسة عام 1999، ورافق ولايته الأولى خروج البلاد من المرحلة المعروفة باسم "العشرية السوداء".

ومنذ تراجع صحته منتصف عام 2013، تنادي أطياف واسعة من المعارضة باستقالته، ورفضت هذه الأطراف التي تضمّ رؤساء ووزراء سابقين مثل علي بن فليس، ترشحه للانتخابات الرئاسية عام 2014، الأمر الذي ترفضه حالياً أيضاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات