أعلن التحالف في اليمن بقيادة السعودية، الجمعة، تمديد وقف إطلاق نار شامل في اليمن من جانب واحد، لمدة شهر، بناء على طلب أممي. والخميس، انتهت رسمياً هدنة أحادية أعلنها التحالف لوقف النار في اليمن لأسبوعين؛ بهدف تركيز الجهود على مواجهة مخاطر كورونا.

الخميس، انتهت رسمياً هدنة أحادية أعلنها التحالف لوقف النار في اليمن لأسبوعين بهدف تركيز الجهود على مواجهة مخاطر كورونا
الخميس، انتهت رسمياً هدنة أحادية أعلنها التحالف لوقف النار في اليمن لأسبوعين بهدف تركيز الجهود على مواجهة مخاطر كورونا (AA)

أعلن التحالف في اليمن بقيادة السعودية، الجمعة، تمديد وقف إطلاق نار شامل في اليمن من جانب واحد، لمدة شهر، بناء على طلب أممي.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم التحالف تركي المالكي، نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس) غداة انتهاء الهدنة السابقة المعلنة من قبل التحالف لمدة أسبوعين قابلة للتمديد.

والخميس، انتهت رسمياً هدنة أحادية أعلنها التحالف لوقف إطلاق النار في اليمن لأسبوعين؛ بهدف تركيز الجهود على مواجهة مخاطر كورونا.

وعقب إعلان الهدنة في 8 أبريل/نيسان الجاري، أعربت الحكومة اليمنية التزامها بوقف إطلاق النار، فيما اعتبرت جماعة الحوثي أنه "تضليل" للعالم من جانب التحالف.

وقال المالكي إن "تمديد الهدنة جاء بناءً على طلب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث".

وأوضح أن ذلك أتى من أجل "إتاحة الفرصة لإحراز تقدم في المفاوضات مع الطرفين حول وقف إطلاق نار دائم، وكذلك الاتفاق على أهم التدابير الاقتصادية والإنسانية، ولاستئناف العملية السياسية".

وأشار المالكي إلى أن الإعلان يأتي أيضاً "استمراراً لجدية ورغبة التحالف للتخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق والعمل على مواجهة جائحة كورونا ومنعه من الانتشار مع حلول شهر رمضان الكريم".

وذكر أن "تمديد وقف إطلاق النار سيكون لمدة شهر اعتباراً من الخميس".

وحتى الجمعة، لم يعلن اليمن سوى إصابة واحدة بكورونا في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

وللعام السادس يشهد اليمن قتالاً مستمراً بين القوات الحكومية التي يدعمها التحالف بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المسيطرة على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/سبتمبر 2014.

المصدر: TRT عربي - وكالات