أفاد التلفزيون الحكومي الجزائري أن وزيرة الثقافة مريم مرداسي قدمت استقالتها لرئيس البلاد عبد القادر بن صالح الذي قبلها بدوره، دون تقديم تفاصيل أكثر حول من سيخلفها.

النيابة العامة بالجزائر تفتح تحقيقاً في وفاة 5 أشخاص وجرح آخرين خلال حفل غنائي
النيابة العامة بالجزائر تفتح تحقيقاً في وفاة 5 أشخاص وجرح آخرين خلال حفل غنائي (AFP)

أعلنت وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي، السبت، استقالتها من منصبها، على خلفية وفاة 5 أشخاص في حفل غنائي بالعاصمة قبل يومين.

وأفاد التلفزيون الحكومي أن مرداسي قدمت استقالتها لرئيس البلاد عبد القادر بن صالح الذي قبلها بدوره، دون تقديم تفاصيل أكثر حول من سيخلفها.

والجمعة، أعلنت النيابة العامة بالجزائر العاصمة، فتح تحقيق في وفاة 5 أشخاص وجرح آخرين، خلال حفل مطربٍ شهير ليلة الخميس.

ونقلت وسائل إعلام محلية أن الوفاة جاءت جراء تدافع أمام "ملعب 20 أوت" وسط العاصمة الجزائر الذي شهد توافد الآلاف لحضور حفل للمغني الجزائري الشهير "سولكينغ".

وتعد مرداسي ثاني مسؤول حكومي كبير يستقيل بعد الحادث الذي خلف حالة سخط شعبي عارمة، وسط مطالب بمحاسبة مُنظّميه.

والجمعة، أعلنت رئاسة الوزراء إقالة سامي بن الشيخ حسين من منصبه كمدير لديوان "حماية حقوق المؤلف" الحكومي الذي كان مسؤولاً عن تنظيم الحفل.

وسولكينغ، مغني جزائري سطع نجمه بفرنسا بعد أن دخلها عبر الهجرة غير النظامية قبل سنوات.

ويملك سولكينغ، شهرة واسعة في أوساط الشباب خاصة في المغرب العربي، وعُرف بأغنية "الحرية"، التي رددها شباب الحراك في الجزائر كثيراً منذ أشهر.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن التدافع حدث قبل بداية الحفل، وتردد سولكينغ في الصعود على المنصة رغبة منه في إلغاء السهرة، لكن منظمي الحفل أجبروه على المواصلة.

المصدر: TRT عربي - وكالات