صنع مواطنان تركيان نوعاً جديداً من الأقمشة التي تولد الحرارة من خلال حركة الجسم، ولاقى الاختراع رواجاً كبيراً؛ فبعد مدة قصيرة من إنتاجه، يتوجّه اليوم الجيش الألماني إلى الاعتماد على هذا النوع من الأقمشة في إنتاج ألبسة طواقم الغواصات على وجه الخصوص.

شركة
شركة "إيلتما" حصلت على براءة اختراع لمنتجها وشرعت في تصنيع والملابس والخيام مستخدمةً القماش الذكي  (AA)

تمكّنت شركة تركية من تطوير أقمشة تولّد الحرارة عبر صرف جهد منخفض، قبل أن تبدأ بتصديرها إلى الخارج ليستخدمها الجيش الألماني في صناعة ملابس غواصيه.

القائمان على المشروع هما مواطنان تركيان أسسا شركة أطلقا عليها اسم "إيلتما"، في منطقة تطوير التكنولوجيا التابعة لجامعة 9 أيلول بولاية إزمير غربي تركيا.

ومنذ 2016، قرر أصحاب الشركة العمل على تطوير منتجات الجيل الجديد من التكنولوجيا المتقدمة، ونجحا عقب جهود مكثفة، في تطوير قماش بإمكانه توليد الحرارة عبر صرف جهد منخفض.

وبعد تجاوز الاختبارات اللازمة، بدأت الشركة بالترويج لمنتجها في الخارج؛ ليحظى بإقبال كبير من قبل الشركات الأجنبية؛ نظراً لأهميته وانخفاض كلفته، علاوة على تنوّع ميزاته مقارنة بمثيلاته حول العالم.

وبعد حصول شركة "إيلتما" على براءة اختراع لمنتجها، شرعت في تصنيع البطانيات والملابس والخيام؛ مستخدمةً القماش الذكي القادر على تأمين الحرارة.

وقامت إحدى الشركات الألمانية، التي تستورد هذا النوع من القماش التركي، بصناعة ملابس غواصين؛ ليبدأ الجيش الألماني فيما بعد باستخدامها. ومؤخراً عرضت الشركة التركية منتجاتها ضمن فعاليات المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة، والذي استضافته مدينة إسطنبول في الفترة من 17 إلى 19 فبراير/شباط الجاري.

وقال أيهان برابول، الشريك المؤسس لشركة "إيلتما"، إن الأخيرة تنشط في مجال إنتاج المنسوجات التقنية، وتنتج الأقمشة المولدة للحرارة، وأوضح أن "الأقمشة المولدة للحرارة نتيجة الجهد المنخفض، لا تسبب الضرر لصحة الإنسان، وهي تولد الحرارة عبر صرف جهد أقصاه 48 فولت".

المصدر: TRT عربي - وكالات