قال رئيس أركان الجيش الجزائري إن إجراء الانتخابات الرئاسية يمكِّن من تفادي الوقوع في فخ الفراغ الدستوري وما يترتب عليه من مخاطر، ودعا إلى إلى الإسراع بتنصيب هيئة مستقلة للتنظيم والإشراف على الانتخابات.

قايد صالح قال إن التعجيل بإجراء الانتخابات من شأنه تجنيب البلاد الفراغ الدستوري الخطير
قايد صالح قال إن التعجيل بإجراء الانتخابات من شأنه تجنيب البلاد الفراغ الدستوري الخطير (AP)

دعا قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الإثنين، إلى الإسراع بتنصيب هيئة مستقلة للتنظيم والإشراف على الانتخابات، مشيراً إلى أنّ التعجيل بإجراء انتخابات الرئاسة من شأنه تجنيب البلاد الفراغ الدستوري الخطير.

وقال صالح في كلمة أمام قيادات عسكرية خلال زيارته للناحية العسكرية الرابعة، إن "إجراء الانتخابات الرئاسية يمكِّن من تفادي الوقوع في فخ الفراغ الدستوري وما يترتب عليه من مخاطر وانزلاقات غير محمودة العواقب، كما أنه سيضع حدّاً لمن يريد إطالة عمر الأزمة".

ودعا "الخيّرين الغيورين على سمعة بلادهم بين الأمم إلى الالتفاف حول هذا المسعى المصيري لمستقبل البلاد".

وتُعَدّ هذه التصريحات تجديداً لموقف سابق للجيش بضرورة تنظيم انتخابات لاختيار خليفة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في أقرب وقت دون التطرق إلى اقتراع الرابع من يوليو القادم الذي دعا إليه الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح ويرفضه الشارع.

ومنتصف ليلة الإثنين تنتهي الآجال القانونية لإيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية لدى المجلس الدستوري.

وتقول وزارة الداخلية إن عدد إعلانات الترشح تجاوز 80، غير أن القائمة المنشورة أظهرت أن غالبيتهم شخصيات غير معروفة.

من جهة أخرى أكّد الفريق قايد صالح أن "الخطوة الأساسية تتمثل في التعجيل بتنصيب وتشكيل لجنة مستقلة للتنظيم والإشراف على الانتخابات باعتبارها الضمانة القانونية لحماية صوت الناخب وتحقيق مصداقية الانتخابات".

وتابع "ننتظر في هذا السياق التعجيل بوضع الأطر القانونية لتشكيلها"، وهي دعوة مباشرة للحكومة من أجل إصدار مشروع قانون يحدّد تركيبة وطريقة عمل هذه الهيئة.

المصدر: TRT عربي - وكالات