تَمكَّن الجيش السوري الحر من التصدي لهجمات تنظيم YPG/PKK الإرهابي إثر محاولته التسلل إلى الجهة الغربية من مدينة الباب شمالي سوريا الخاضعة لسيطرة الجيش الحر، وجرت اشتباكات انتهت بانسحاب عناصر التنظيم من المنطقة.

تصدى الجيش السوري الحر لهجمات تنظيم YPG/PKK الإرهابي بعد وقوع اشتباكات عنيفة بين الطرفين 
تصدى الجيش السوري الحر لهجمات تنظيم YPG/PKK الإرهابي بعد وقوع اشتباكات عنيفة بين الطرفين  (Reuters)

تَصدَّى الجيش السوري الحر لهجمات تنظيم YPG/PKK الإرهابي بعد وقوع اشتباكات عنيفة بين الطرفين إثر محاولة الأخيرة التسلُّل إلى الجهة الغربية من مدينة الباب الخاضعة لسيطرة الجيش الحر شمالي سوريا.

وحسب وكالة الأناضول فإن عناصر التنظيم حاولوا في وقت متأخر من ليلة الأربعاء التسلُّل إلى قرية الدغلباش فتصدى لها مقاتلو الجيش الحر وجرت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الجانبين.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات استمرت لساعات، وانتهت بانسحاب عناصر التنظيم الخميس من محيط القرية.

وتزامناً مع الاشتباكات المذكورة هاجمت عناصر التنظيم الإرهابي قرية كفرقارص، وتَصدَّى الجيش الحر لها وأجبر عناصرها على التراجع.

كما وقعت اشتباكات جنوب مدينة عفرين، تمكنت فصائل الجيش الحر من فضّها والتصدِّي للهجوم.

بدورها دكّت مدفعية الجيش التركي مواقع إرهابيي PKK ردّاً على الهجمات المذكورة.

ودأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف مواقع التنظيم الإرهابي وملاحقة عناصره.

يأتي ذلك ردّاً على هجمات إرهابية ينفّذها التنظيم الإرهابي الانفصالي داخل تركيا بين حين وآخَر، مستهدفاً المدنيين وعناصر الأمن والجيش.

المصدر: TRT عربي - وكالات