قُتل 20 مسلحاً من جماعة "الحوثي"، السبت، في مواجهات مع قوات الجيش اليمني، بمحافظة مأرب، شرقي البلاد. وحاولت عناصر حوثية، حسب موقع "سبتمبر نت" التابع للجيش، التسلل باتجاه مواقع الجيش، في جبهة صرواح بمحافظة مأرب.

قوات الجيش اليمني أحبطت محاولة تسلل لعناصر حوثية وأجبرتهم على الفرار - أرشيفية
قوات الجيش اليمني أحبطت محاولة تسلل لعناصر حوثية وأجبرتهم على الفرار - أرشيفية (AP)

قُتل 20 مسلحاً من جماعة "الحوثي"، السبت، في مواجهات مع قوات الجيش اليمني، بمحافظة مأرب، شرقي البلاد.

وذكر موقع "سبتمبر نت" التابع للجيش، أن عناصر حوثية حاولت التسلل باتجاه مواقع الجيش، في جبهة صرواح بمحافظة مأرب.

وأضاف أن" قوات الجيش أحبطت محاولة التسلل، وأجبرت الحوثيين على الفرار، بعد تكبيدهم 20 قتيلاً وجرح آخرين".

ولم يذكر المصدر ما إن كانت المواجهات مع الحوثيين قد أسفرت أيضاً عن خسائر في صفوف الجيش أم لا.

وحسب "سبتمبر نت"، استهدفت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية، تجمعات للحوثيين في الجبهة ذاتها، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، دون ذكر العدد، وتدمير آليات تابعة لهم.

ولم يتسنّ الحصول على تعليق من قبل "الحوثيين" حول ما أفاد به الجيش اليمني، حسب ماذكرت الأناضول.

ويشهد اليمن، للعام الخامس على التوالي، حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي" المتهمين بتلقّي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري، تقوده المملكة العربية السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات لمارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 يونيو/حزيران الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات