قال المتحدث باسم المجلس السيادي بالسودان محمد الفكي سليمان، الأربعاء، إن الحكومة والحركات المسلحة اتفقتا على بدء المفاوضات في 14 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

المتحدث باسم المجلس السيادي بالسودان يعلن بدء المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة الشهر المقبل
المتحدث باسم المجلس السيادي بالسودان يعلن بدء المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة الشهر المقبل (AFP)

أعلن المتحدث باسم المجلس السيادي بالسودان محمد الفكي سليمان، الأربعاء، بدء التفاوض بين الحكومة والحركات المسلحة الشهر المقبل في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

وأفاد الفكي بأن الحكومة والحركات المسلحة وقّعا، الأربعاء، اتفاق المبادئ في جوبا، وفقاً لوكالة الأناضول.

وأوضح الفكي أن "اتفاق المبادئ اشتمل على إطلاق سراح المعتقلين وأسرى الحرب، والوقف الشامل لإطلاق النار، وفتح الممرات الإنسانية، ومساعدة المتضررين في مناطق النزاعات".

ووقّع على إعلان المبادئ عضو المجلس السيادي محمد حمدان دقلو "حميدتي"، ممثلاً عن الحكومة السودانية، وقادة الجبهة الثورية وقائد الحركة الشعبية/ شمال عبد العزيز الحلو، والرئيس سلفاكير ميارديت بصفته شاهداً على الاتفاق.

ونوَّه الفكي بأن "المجلس السيادي التزم إطلاق سراح كافة أسرى الحركات المسلحة الذين احتجزهم النظام السابق، وإسقاط الأحكام الجنائية الموقعة في السابق على بعض قادة الحركات المسلحة، تمهيداً للوصول إلى اتفاق سلام خلال الشهرين المقبلين".

ونص إعلان المبادئ على أن يتم بدء التفاوض في 14 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وتضم الجبهة الثورية السودانية 3 حركات مسلحة هي تحرير السودان التي تقاتل الحكومة في إقليم دارفور، والحركة الشعبية/ قطاع الشمال بقيادة مالك عقار التي تقاتل الحكومة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، والعدل والمساواة التي يتزعمها جبريل إبراهيم وتقاتل في إقليم دارفور.

المصدر: TRT عربي - وكالات