قالت جماعة الحوثي، الأحد، إن هناك تصعيداً جوياً وبرياً من قبل قوات التحالف في اليمن، ومع استمرار الحصار فإن ما أعلنه التحالف من وقف لإطلاق النار هو "تدليس وتضليل للعالم".

تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون الاتهامات بخصوص خرق إعلان وقف إطلاق النار في عدد من المحافظات
تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون الاتهامات بخصوص خرق إعلان وقف إطلاق النار في عدد من المحافظات (AA)

قالت جماعة الحوثي، الأحد، إن إعلان التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، وقفَ إطلاق النار، بمثابة "تضليل وتدليس على العالم".

جاء ذلك في تصريح لمحمد عبد السلام، الناطق باسم الجماعة ورئيس فريقها المفاوض، نقلته قناة المسيرة الفضائية التابعة للحوثيين.

وأوضح عبد السلام: هناك تصعيد جوي وبري من قبل تحالف العدوان، مع استمرار الحصار وما أعلنه من وقف لإطلاق النار مجرد تدليس وتضليل للعالم.

وأضاف: لو كان ثمة توجه جاد نحو السلام، لأصدر مجلس الأمن الدولي قراراً صريحاً بإيقاف الحرب العبثية ورفع الحصار الجائر؛ لا أن يكتفي ببيان هزيل يجاري فيه التحالف.

ولم يصدر على الفور تعليق من قبل التحالف حول تصريحات المسؤول الحوثي.

وفي وقت سابق الأحد، دعت الحكومة اليمنية في بيان لوزارة الخارجية، إلى ضغط دولي على الحوثيين من أجل القبول بوقف إطلاق النار.

والسبت، رحب أعضاء مجلس الأمن الدولي بإعلان السعودية وقف إطلاق النار في اليمن من جانب واحد، مشددين على ضرورة التركيز من أجل التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض، وبذل كل جهد ممكن لمواجهة تفشي انتشار فيروس كورونا.

ومساء الأربعاء، أعلن التحالف بقيادة السعودية وقفاً شاملاً لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، بداية من الخميس 9 أبريل/نيسان الجاري، مع إمكانية تجديده، تلبية لدعوة أممية متكررة بشأن وقف إطلاق النار لمواجهة فيروس كورونا.

ورحبت الحكومة اليمنية بالمبادرة وأعلنت التزامها بوقف إطلاق النار، فيما وصفت جماعة الحوثي المبادرة بالمناورة، واتهمت التحالف بالاستمرار في التصعيد العسكري على عدة جبهات.

وتبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون الاتهامات بخصوص خرق إعلان وقف إطلاق النار في عدد من المحافظات.

المصدر: TRT عربي - وكالات