قالت وزارة الدفاع التركية الاثنين على تويتر، إن القوات المسلحة التركية تُجري جميع أنشطتها حيال إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا في إطار القوانين التركية والقانون الدولي، و"لا مكان للتطهير العرقي أو الأسلحة الكيميائية أو التمييز العرقي والديني".

أنقرة تؤكّد أن أنشطة الجيش التركي شمالي سوريا تجري جميعها وفقاً للقوانين التركية والقانون الدولي
أنقرة تؤكّد أن أنشطة الجيش التركي شمالي سوريا تجري جميعها وفقاً للقوانين التركية والقانون الدولي (وزارة الدفاع التركية)

أكّدت وزارة الدفاع التركية أن القوات المسلحة التابعة لها تُجري جميع أنشطتها حيال إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا في إطار القوانين التركية والقانون الدولي.

وقالت الوزارة في تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر: "لا مكان للتطهير العرقي أو الأسلحة الكيميائية أو التمييز العرقي والديني في قيمنا الأخلاقية وتاريخنا المجيد".

وأضافت: "في الوقت نفسه فإن جيش بلادنا العضو في حلف شمال الأطلسي، يُجري جميع أنشطته حيال إقامة المنطقة الآمنة وفق قوانيننا والقانون الدولي".

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه علّق الجيش التركي العملية بعد توصُّل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي يوم 22 من الشهر ذاته.

المصدر: TRT عربي - وكالات