كشف رئيس الوزراء العراقي عن تحديد 6 يونيو/حزيران المقبل موعداً لإجراء الانتخابات في البلاد. من جانبها اعتبرت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق أن الدعوة لإجراء انتخابات "تلبي مطلباً شعبياً رئيساً على طريق تحقيق المزيد من الاستقرار والديمقراطية".

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يعلن تحديد 6 يونيو/حزيران المقبل موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة في البلاد
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يعلن تحديد 6 يونيو/حزيران المقبل موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة في البلاد (Reuters)

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة، تحديد 6 يونيو/حزيران المقبل موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة في البلاد.

وقال الكاظمي، في كلمة متلفزة، إن حكومته شكلت منذ اليوم الأول لتوليها مهامها لجنة لتذليل العقبات أمام المفوضية العليا للانتخابات (رسمية).

وفي شأن آخر لفت الكاظمي إلى أن بلاده "تشهد عبثاً من جماعات مسحلة خارجة عن القانون (لم يذكرها)".

وتتهم الحكومة بشكل متواصل بعض الفصائل المسلحة في البلاد، دون تسميتها، بـ"خرق القانون عبر قصف المواقع الرسمية والقواعد العسكرية بالصواريخ، والاعتداء على قوات الأمن".

وشدد الكاظمي على رفضه تحويل بلاده إلى ساحة مواجهة إقليمية ودولية، في إشارة إلى المواجهة بين الولايات المتحدة والجماعات المسلحة المقربة من إيران، في العراق.

ومنذ أشهر تتكرر الهجمات الصاروخية التي يشنها في الأغلب مسلحون عراقيون موالون لإيران على أهداف تضم دبلوماسيين وجنوداً أمريكيين.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، والقيادي بهيئة "الحشد الشعبي" العراقية أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد في 3 يناير/كانون الثاني الماضي.

دعم أممي

من جانبها أبدت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي"، الجمعة، استعدادها لدعم إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في العراق.

جاء ذلك وفق بيان أصدرته البعثة الأممية بعد إعلان الكاظمي تحديد 6 يونيو/ حزيران 2021 موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة.

واعتبرت البعثة أن دعوة الكاظمي إلى إجراء انتخابات "تلبي مطلباً شعبياً رئيساً على طريق تحقيق المزيد من الاستقرار والديمقراطية في العراق".

وأوضحت أن "الأمم المتحدة مستعدة لتقديم الدعم والمشورة الفنية على النحو الذي يطلبه العراق، لضمان انتخابات حرة ونزيهة".

ونقل البيان عن ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة بالعراق جينين هينيس بلاسخارت، قولها: إن "إجراء انتخابات ذات مصداقية، وحرة، ونزيهة، يمكن أن يعيد تنشيط النظام السياسي ويبني ثقة الجمهور ويمنح الشعب صوتاً، ويحقق تطلعاتهم إلى تمثيل سياسي أفضل".

وتتولى حكومة الكاظمي الانتقالية التحضير لإجراء انتخابات مبكرة في البلاد، بعد أن أجبرت احتجاجات شعبية انطلقت في أكتوبر/تشرين الأول 2019 حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي على الاستقالة مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واتفقت الكتل السياسية قبيل تشكيل حكومة الكاظمي على أن الأخيرة يجب أن تتولى إجراء الانتخابات المبكرة خلال عام من توليها مهامها.

ويأتي إعلان موعد إجراء الانتخابات في ظل تصاعد حدة الاحتجاجات المناهضة للفساد وسوء الإدارة في المؤسسات الحكومية.

المصدر: TRT عربي - وكالات