سمحت المحكمة العليا الأمريكية الأربعاء، بتطبيق مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول الحدّ من لجوء المهاجرين. وسارع ترمب إلى الترحيب بقرار المحكمة، قائلاً في تغريدة على تويتر “انتصار كبير من المحكمة العليا الأمريكية للحدود على حقّ اللجوء”.

الرئيس الأمريكي سارع بالترحيب بالقرار واصفاً إياه بالانتصار الكبير
الرئيس الأمريكي سارع بالترحيب بالقرار واصفاً إياه بالانتصار الكبير (AP)

سمحت المحكمة العليا الأمريكية الأربعاء، بتطبيق مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول الحَدّ من لجوء المهاجرين.

وتقدمت إدارة ترمب بقيد جديد في بداية الأسبوع الجاري، لمنع المهاجرين الذين أقاموا في دولة ثالثة من التقدُّم بطلب اللجوء إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وسارع ترمب بالترحيب بقرار المحكمة، قائلاً في تغريدة على تويتر “انتصار كبير من المحكمة العليا الأمريكية للحدود على حقّ اللجوء”.

وينصّ هذا الإجراء الذي كان القضاء الفيدرالي عطّل تنفيذه، على الرفض التلقائي لجميع طلبات اللجوء التي يقدّمها مهاجرون لم يتقدّموا بطلب للحصول على صفة لاجئ في المكسيك أو في بلدان ثالثة عبروها للوصول إلى الولايات المتحدة.

وتأتي خطوة ترمب هذه لتشديد عملية اللجوء، في خطوة قد تقلّل بشكل كبير المهاجرين من أمريكا الوسطى، الذين يعبرون إلى الولايات المتحدة عبر المكسيك.

ويحظر هذا النظام على المهاجرين الذين أقاموا في دولة ثالثة تقديم طلب اللجوء في الولايات المتحدة، وبالتالي سيُمنع المهاجرون عبر المكسيك من التمكُّن من طلب اللجوء.

وبدأت أزمة اللاجئين من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة بعد الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية الذي استمر 35 يوماً وبدأ في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وأنهى ترمب الإغلاق في فبراير/شباط بعد أن قدّم له الكونغرس نحو 1.4 مليار دولار في تمويل الجدار الحدودي، لكن المبلغ كان أقل بكثير من مبلغ الـ5.7 مليار دولار الذي كان يبحث عنه، ثم أعلن ترمب حالة طوارئ وطنية لأخذ أموال من حسابات حكومية أخرى لاستخدامها في بناء أجزاء من الجدار.

المصدر: TRT عربي - وكالات