أعلن السفير المصري في المغرب أن وفاة العالم المصري بهيئة الرقابة النووية الرسمية أبو بكر عبدالمنعم جاءت نتيجة "سكتة قلبية" مفاجئة، وفقاً لنتائج تشريح النيابة العامة في مراكش للجثة ولا غموض حول ظروف وفاته.

القاهرة أكدت وفاة أبو بكر عبد المنعم رمضان رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي في مصر بسبب
القاهرة أكدت وفاة أبو بكر عبد المنعم رمضان رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي في مصر بسبب "سكتة قلبية" (مواقع تواصل)

أعلن السفير المصري في المغرب أشرف إبراهيم، السبت، أن سبب وفاة العالم بهيئة الرقابة النووية الرسمية أبو بكر عبدالمنعم رمضان طبيعية، وأنها نتيجة "سكتة قلبية" مفاجئة.

وأوضحت وزارة الهجرة المصرية في بيان، أن رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية في مصر أبوبكر رمضان، توفي أثناء حضوره مؤتمراً دولياً في مدينة مراكش المغربية.

وبعد الوفاة، قامت النيابة العامة في مراكش بتشريح الجثة وأكدت أن الوفاة بسبب "سكتة قلبية".

وقال السفير المصري أن رمضان "شعر بإرهاق شديد أثناء الاجتماعات واستأذن للصعود إلى غرفته، ثم أبلغ إدارة الفندق وحاولوا نقله سريعاً إلى المستشفى، إلا أنه توفي".

وكانت وسائل إعلام مغربية أثارت خبر الوفاة بوصفه "فارق الحياة في ظروف غامضة"، وذكرت أن "العالم المصري كان في وقت سابق مكلفاً بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية في ديمونة بإسرائيل وبوشهر في إيران".

المصدر: TRT عربي - وكالات