قال المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء في مدينة جنيف السويسرية، على هامش اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة، إن طرفي الصراع في ليبيا وافقا على تحويل الهدنة إلى وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار.

غسان سلامة يؤكد أن طرفي النزاع في ليبيا وافقا على وقف دائم لإطلاق النار
غسان سلامة يؤكد أن طرفي النزاع في ليبيا وافقا على وقف دائم لإطلاق النار (AFP)

قال المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة الثلاثاء، إن طرفي الصراع في ليبيا وافقا على تحويل الهدنة إلى وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده سلامة في مدينة جنيف السويسرية، على هامش اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة بشأن وقف إطلاق النار.

وقال المبعوث الأممي: "سنبحث اليوم آليات تحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا".

وأضاف أنه للمرة الأولى يلتقي ضباط كبار من طرفي الصراع في اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة، لافتاً إلى أن الطرفين "عبّرا عن موافقتهما على ضرورة تحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار".

ودعا سلامة الأطراف الدولية للمساعدة في إنجاح مساعي الأمم المتحدة لاستئناف إنتاج النفط في ليبيا، مؤكِّداً أن حصار قوات خليفة حفتر لحقول النفط سيُناقش لاحقاً.

وأفاد بأن القرارات التي اتخذت في مؤتمر برلين لم تُحترم من قِبل طرفي النزاع الليبي، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تنعقد بعد أسبوعين محادثات في جنيف بشأن الشق السياسي في ليبيا.

والاثنين، أعلنت الأمم المتحدة بدء اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة بصيغة 5-5 تحت رعايتها بمقرها في مدينة جنيف السويسرية. وأوضح بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة أن الاجتماعات ستُجرى بحضور 5 أعضاء من ممثلي حكومة الوفاق الوطني، و5 من الأعضاء التابعين لخليفة حفتر، ويرأسها غسان سلامة.

وفي 19 يناير/كانون الثاني الماضي، انعقد مؤتمر دولي حول ليبيا في العاصمة الألمانية برلين، بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، كان أبرز بنود بيانه الختامي ضرورة التزام وقف إطلاق النار المعلن بمبادرة تركية روسية.

ومنذ 4 أبريل/نيسان 2019، تشهد طرابلس مقر حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، معارك مسلحة بعد أن شنّت مليشيات حفتر هجوماً للسيطرة عليها.

المصدر: TRT عربي - وكالات