تبادل طرفا النزاع في اليمن اتهامات بخرق هدنة وقف لإطلاق النار لمواجهة فيروس كورونا، التي أعلن عنها التحالف الأربعاء، تلبية لدعوة أممية متكررة لوقف القتال لمواجهة الفيروس، فيما اعتبرت جماعة الحوثي مبادرة الهدنة بمثابة "تضليل و تدليس على العالم".

جماعة الحوثي تعتبر هدنة كورونا التي أعلنها التحالف بمثابة
جماعة الحوثي تعتبر هدنة كورونا التي أعلنها التحالف بمثابة "تضليل و تدليس على العالم" (Reuters)

تبادل طرفا النزاع في اليمن، اتهامات بخرق هدنة وقف لإطلاق النار التي بدأت الخميس الماضي، للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم قوات جماعة الحوثي يحيى سريع إن التحالف بقيادة السعودية شن أكثر من 100 غارة جوية خلال الـ72 ساعة الماضية، حسب ما نقلته قناة المسيرة التابعة للحوثيين.

واتهم الحوثيون القوات التابعة للحكومة في محافظة الحُديدة بارتكاب 82 خرقاً، خلال الـ24 ساعة الماضية، بينها تحليقات لطائرات تجسس وقصف مدفعي وإطلاق أعيرة نارية.

فيما أعلن التحالف الأربعاء، وقفاً لإطلاق النار في اليمن من طرف واحد، بدأ الخميس ويستمر أسبوعين مع إمكانية تجديده، تلبية لدعوة أممية متكررة لوقف القتال لمواجهة الفيروس.

وبينما أعلنت الحكومة التزامها مبادرة التحالف، اعتبرت جماعة الحوثي أن هذه المبادرة بمثابة "تضليل و تدليس على العالم".

في المقابل، نقل المركز الإعلامي للجيش اليمني عن مصدر عسكري لم يسمِّه أن الحوثيين ارتكبوا 40 خرقاً بينها إطلاق صواريخ واستحداث خنادق وتحصينات وحشد تعزيزات.

وأعلنت الحكومة اليمنية الجمعة، تسجيل أول إصابة بالفيروس في اليمن، الذي يعاني انهياراً في القطاع الصحي، جرّاء حرب مستمرة منذ 6 أعوام جعلت 80% من السكان في حاجة إلى مساعدات إنسانية.

ومنذ عام 2015، يدعم التحالف عسكرياً القوات التابعة للحكومة اليمنية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

المصدر: TRT عربي - وكالات