أنهى بابا الفاتيكان مراسم القداس التاريخي الأول في منطقة الخليج، الذي أقيم في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، وسط حضور آلاف من مختلف مناطق دولة الإمارات ومن خارج البلاد.

شارك أكثر من 135 ألف شخص من مختلف أنحاء العالم في القداس البابوي
شارك أكثر من 135 ألف شخص من مختلف أنحاء العالم في القداس البابوي (Reuters)

ترأس بابا الفاتيكان، فرنسيس، صباح الثلاثاء، أول قداس في منطقة الخليج، داخل إستاد مدينة زايد الرياضية بدولة الإمارات، وبثت وسائل إعلام عربية لقطات لترؤّس البابا فعاليات القداس الذي كان يحتشد أمامه الآلاف.

وأوصى البابا الكنائس الكاثوليكية حول العالم بالدعاء لنجاح "وثيقة الأخوة الإنسانية"، التي وقعها البابا مع شيخ الأزهر أحمد الطيب في أبوظبي.

وكانت وكالة الأنباء الإماراتية ذكرت، الإثنين، أن القداس يحييه البابا في إستاد مدينة زايد الرياضية بمشاركة أكثر من 135 ألف شخص من مختلف أنحاء العالم.

ووصل البابا فرنسيس إلى أبوظبي، الأحد، في زيارة تستمر 3 أيام، هي الأولى من نوعها لرأس الكنيسة الكاثوليكية إلى منطقة الخليج.

والتقى البابا شيخ الأزهر أحمد الطيب، الإثنين، ووقعا وثيقة بشأن محاربة التطرف، تحمل عنوان "وثيقة الأخوة الإنسانية"، بهدف تبنّي "ثقافة الحوار، والتعاون المشترك من منطلق المسؤولية الدينية والأدبية".

وتعد زيارة البابا، الأولى، التي تتزامن فيها زيارة بابوية لأي دولة في العالم مع زيارة أخرى لرمز ديني إسلامي بحجم شيخ الأزهر.

المصدر: TRT عربي - وكالات