طالب الرئيس الأوكراني إيران بمحاسبة المسؤولين عن حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة ودفع تعويضات، بينما أعلنت كندا عن تشكيل فريق تحقيق بشأن الطائرة. يأتي ذلك عقب اعتراف طهران بإسقاط الطائرة الأوكرانية عن طريق "الخطأ".

كندا تشكل فريقاً للتحقيق في إسقاط الطائرة الأوكرانية في إيران
كندا تشكل فريقاً للتحقيق في إسقاط الطائرة الأوكرانية في إيران (AP)

طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إيران بمحاسبة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية ودفع تعويضات مالية لعائلات الضحايا والدول المعنية.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في بيان السبت، إن بلاده "تتوقع تحقيقاً كاملاً واعترافاً كاملاً بالذنب وتعويضاً من إيران" بعد إسقاط طائرة ركاب أوكرانية.

وقال زيلينسكي: "إيران اعترفت بالذنب في إسقاط الطائرة الأوكرانية لكننا نصر على اعتراف كامل بالذنب".

وأضاف: "نتوقع من إيران تأكيدات لاستعدادها لإجراء تحقيق كامل ومفتوح لتقديم المذنبين إلى العدالة وإعادة جثث القتلى ودفع تعويض وتقديم اعتذارات رسمية عبر القنوات الدبلوماسية".

من جانب آخر، أعلنت كندا عن تشكيل مجموعة عمل دولية للضغط على النظام الإيراني، من أجل إجراء تحقيق كامل وشامل بشأن الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها إيران.

وقال وزير الخارجية الكندي فرانسوا-فيليب شامبين في تصريحات السبت، إن مجموعة العمل ستتضمن ممثلي البلدان التي قُتل مواطنوها على متن الطائرة.

وأشار إلى أن الدول هي بريطانيا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان، وأن إيران لن تشارك في المجموعة على الرغم من وجود مواطنين لها على متن الطائرة المنكوبة.

وبيّن شامبين وجود توافق بين كل الدول المشاركة على ضرورة إجراء تحقيق كامل وشفاف في أسباب الحادث المميت بهدف مساعدة عائلات الضحايا.

من جهة أخرى، كشف الوزير الكندي أن عدد مواطنيه الذين لقوا حتفهم جراء الحادثة هو 57، وكان قد أُعلن في وقت سابق أن العدد 63 شخصاً.

وفجر السبت، أعلنت هيئة الأركان الإيرانية في بيان لها، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية، على إثر "خطأ بشري"، لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة".

وكانت طهران أنكرت في البداية سقوط الطائرة بسبب صاروخ، وقالت إنها تمتلك أدلة مقنعة في هذا الإطار.

وفي 8 يناير/كانون الثاني الجاري، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737"، ما أسفر عن مصرع ركابها جميعاً البالغ عددهم 176 شخصاً، هم 82 إيرانياً و57 كندياً و11 أوكرانياً و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

المصدر: TRT عربي - وكالات