تَوجَّه وزير الخارجية الأمريكي إلى الرياض في زيارة تمتدّ ثلاثة أيام، حاملاً معه عدداً من الملفات أبرزها مواجهة إيران وحقوق الإنسان، في الوقت الذي أُعلن فيه عن مناورات عسكرية بحرية سعودية-أمريكية مشتركة في مياه الخليج العربي.

تستمر زيارة بومبيو للرياض ثلاثة أيام يقابل فيها عدداً من المسؤولين السعوديين
تستمر زيارة بومبيو للرياض ثلاثة أيام يقابل فيها عدداً من المسؤولين السعوديين (Reuters)

بدأ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربعاء، زيارة تمتد ثلاثة أيام إلى العاصمة السعودية الرياض، حاملاً معه عدداً من الملفات، أبرزها إيران وقضايا الأمن الإقليمي والاقتصاد وحقوق الإنسان.

إيران.. الملف المشترك الدائم

قال بومبيو إن زيارته للرياض تأتي لتأكيد التزام الحكومة الأمريكية أمن المملكة، وكتب في تغريدة: "أنا سعيد لعودتي وزيارتي الرياض لتأكيد التزام الحكومة الأمريكية القوي أمن المملكة"، وأضاف: "الحاجة مستمرة إلى الوقوف مع السعودية في مواجهة سلوك إيران الخبيث في المنطقة".

وبخصوص إيران، كان بومبيو قال قبل رحلته إلى الرياض: "لسنا في عجلة من أمرنا، حملة الضغوط مستمرة. إنها ليست حملة ضغوط اقتصادية فحسب، بل عزلة من خلال الدبلوماسية أيضاً".

وأضاف: "سنُمضِي كثيراً من الوقت في الحديث عن القضايا الأمنية، وبشكل خاص تهديدات جمهورية إيران الإسلامية، لكننا سنتحدث أيضاً عن أمور كثيرة"، حسب ما نقلته وكالة رويترز.

وفي تقرير تحليلي قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إن زيارة بومبيو للسعودية تأتي في إطار زيارات متعددة لإعادة طرح فكرة الوحدة الغربية والحضور الأمريكي-الغربي وطمأنة الحلفاء، في مواجهة الصين من جهة، وإيران من جهة أخرى.

وأضافت الصحيفة أنه يوجد عدد من الأدلة على قلق حلفاء الولايات المتحدة من صعود الصين وإيران، لكن يبدو أن إدارة ترمب غير قادرة على مواجهة هذه المخاوف بجدية.

"المدافع البحري".. مناورات بحرية بالتوازي

بالتوازي مع زيارة بومبيو، أعلنت السعودية عن مناورات عسكرية بحرية مشتركة مع الولايات المتحدة في مياه الخليج العربي الأسبوع القادم، حسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وتستضيف القوات البحرية الملكية السعودية، نظيرتها الأمريكية، في قاعدة الملك عبد العزيز في الأسطول الشرقي، فيما تأتي هذه المناورات "امتداداً لسلسلة من التدريبات السابقة المشتركة بين البلدين"، حسب المصدر ذاته.

ويهدف التمرين إلى رفع الجاهزية القتالية للحفاظ على حرية الملاحة البحرية في الخليج العربي، ويتضمن عدداً من المناورات التي تعزّز إجراءات الأمن البحري في المنطقة، وتوحيد مفاهيم أعمال قتال القوات البحرية.

احتُجِز فتيحي ضمن حملة فندق
احتُجِز فتيحي ضمن حملة فندق "ريتز كارلتون" الشهيرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 (Twitter)

وليد فتيحي وملف حقوق الإنسان

في سياق آخر أكّد بومبيو قُبيل توجهه إلى الرياض أنه سيتحدث مع المسؤولين السعوديين حول قضية الطبيب الأمريكي-السعودي المعتقل في السعودية وليد فتيحي، مضيفاً أن ذلك سيكون ضمن حديثه عن عدد من قضايا حقوق الإنسان في المملكة.

وسبق أن بعث أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي برسالة إلى بومبيو، دعوه فيها إلى طرح وضع فتيحي خلال زيارته إلى المملكة.

جاء ذلك في رسالة نُشرت على الموقع الإلكتروني للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، أشارت إلى أن الأمريكي من أصل سعودي وليد فتيحي، معتقَل في السعودية منذ نحو عامين دون ذنب، وأن تحرير مواطني الولايات المتحدة في الخارج أولوية مهمة للإدارات الأمريكية الديمقراطية والجمهورية.

واحتُجِز فتيحي ضمن حملة فندق "ريتز كارلتون" الشهيرة، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، التي طالت أمراء ورجال أعمال ومسؤولين سابقين وحاليين في المملكة، ويواجه فتيحي محاكمة لم يحدّد موعدها، كما أنه مُنع من مغادرة المملكة وزُعم أنه تَعرَّض للتعذيب.

في هذا الصدد، قالت شبكة ABC الأمريكية إن إدارة ترمب واجهت نقداً من كلا الحزبين في الكونغرس، بسبب عجزها عن إدانة سجل السعودية في حقوق الإنسان، بما في ذلك نفي السعودية أن وليّ العهد محمد بن سلمان كان له دور في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

المصدر: TRT عربي - وكالات