بدأت فترة الصمت الانتخابي في أنحاء تركيا اعتباراً من السادسة من مساء السبت عشية جولة إعادة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول. وبناءً على ذلك، يُحظر نشر أي أخبار أو تعليقات أو مقالات تتضمن دعاية انتخابية أو تحتوي على ما يؤثر على الحرية التامة للتصويت.

بدء فترة الصمت الانتخابي في تركيا اعتباراً من السادسة من مساء السبت
بدء فترة الصمت الانتخابي في تركيا اعتباراً من السادسة من مساء السبت (AA)

بدأت فترة الصمت الانتخابي في أنحاء تركيا اعتباراً من الساعة السادسة من مساء السبت بالتوقيت المحلي عشية جولة إعادة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول.

جاء ذلك حسب الجدول الزمني للانتخابات، الذي أعلنته اللجنة العليا للانتخابات في تركيا.

ووفقاً للمادة 49 من القانون رقم 298 الخاص بالأحكام الأساسية للانتخابات وسجلات الناخبين، فإن فترة الدعاية الانتخابية تبدأ قبل 10 أيام من موعد الانتخابات، وتنتهي في السادسة من مساء اليوم السابق للانتخابات حيث تبدأ فترة الصمت الانتخابي.

وبناءً على ذلك، يُحظر اعتباراً من السادسة من مساء السبت، نشر أي أخبار أو تعليقات أو مقالات تتضمن دعاية انتخابية أو تحتوي على ما يؤثر على الحرية التامة للتصويت.

وخلال يوم الانتخابات، الأحد، يُحظر بداية من الساعة 18:00 وحتى الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي، نشر أي أخبار تتعلق بالانتخابات سوى ما تصدره اللجنة العليا للانتخابات.

وبداية من الساعة 21:00 من يوم الانتخابات يُرفع حظر النشر الانتخابي. ويمكن للجنة العليا للانتخابات أن تقرر رفع الحظر قبل الساعة 21:00 إذا ارتأت ما يستوجب ذلك.

وفي 6 مايو/أيار الماضي، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية إلغاء نتائج رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في انتخابات جرت نهاية مارس/آذار، وإعادة إجرائها في 23 يونيو/حزيران الحالي.

وجاء قرار اللجنة استجابة للطعون المقدمة من حزب "العدالة والتنمية"، وبأغلبية كبيرة، حيث وافق 7 أعضاء على الطعون، مقابل اعتراض 4.

وأبرز المتنافسين في رئاسة بلدية إسطنبول، بن علي يلدريم، مرشحاً عن تحالف الشعب الذي يضم حزب العدالة والتنمية الحاكم وحزب الحركة القومية، وأكرم إمام أوغلو، مرشحاً عن تحالف الأمة، الذي يضم حزبي الشعب الجمهوري و"إيي" المعارضين.

المصدر: TRT عربي - وكالات