دعت تركيا لوقف فوري لهجمات النظام السوري وداعميه على محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وأعربت عن قلقها إزاء تصاعد حدة العنف جنوبي إدلب وشمالي محافظة حماة.

هجمات النظام السوري والروس على مناطق خفض التصعيد في سوريا أودت بحياة ألف و282 شخصاً
هجمات النظام السوري والروس على مناطق خفض التصعيد في سوريا أودت بحياة ألف و282 شخصاً (Reuters)

دعا صادق أرسلان سفير تركيا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف الأربعاء، لوقف فوري لهجمات النظام السوري وداعميه على محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في الجلسة 42 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في مقر المنظمة الدولية في جنيف السويسرية.

وأعرب أرسلان عن قلقه إزاء تصاعد حدة العنف جنوبي إدلب وشمالي محافظة حماة.

وتابع قائلاً "تركيا تغامر بحياة جنودها، وتبذل قصارى جهدها لمنع وقوع هجمات ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية في إدلب، وفي حال لم تتوقف تلك الهجمات مباشرة، فإن المأساة الإنسانية في إدلب ستكون كبيرة جداً".

وتطرّق أرسلان إلى الأزمات الأخرى الحاصلة في المنطقة قائلاً إن "الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة ألحق أضراراً كبيرة بسكان القطاع، وتركيا تشعر بقلق شديد حيال مصير سكان غزة ومسلمي ميانمار أيضاً".

ومنذ توقيع تركيا وروسيا اتفاقية مناطق خفض التصعيد في إدلب، يوم 17 سبتمبر/أيلول 2018، أودت هجمات النظام والروس على تلك المناطق بحياة ألف و282 شخصاً بينهم 219 إمرأة و341 طفلاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات