سلم وزير الخاريجة التركي مولود تشاوش أوغلو  للولايات المتحدة الأميركية لائحة بأسماء 84 شخصا من أعضاء تنظيم غولن المقيمين هناك، معربا عن أمله في أن تفتح السلطات الأميركية تحقيقا لإدراك نوع الشبكة التي يديرونها.

وزير الخاريجة التركي مولود تشاوش أوغلو مع نظيره الأميركي مايك بومبيو
وزير الخاريجة التركي مولود تشاوش أوغلو مع نظيره الأميركي مايك بومبيو (AA)

سلم وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، خلال زيارة قام بها للولايات المتحدة الأميركية الثلاثاء، لائحة تتضمن أسماء 84 شخصاً من أعضاء تنظيم غولن المصنف إرهابياً في تركيا، في محاولة من أنقرة للمطالبة بتسليم أشخاص متهمين في التدبير للانقلاب العسكري الفاشل عام 2016.

وأشار تشاوش أوغلو أثناء اللقاءات التي جمعته بنظيره الأميركي مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون، إلى أن مطالبة تركيا بتسليم هؤلاء الأشخاص، ليست المرة الأولى لكن الولايات المتحدة ترفض تلبية طلبها حتى هذا اليوم.

مضيفاً: "ما من ضمانات، لكننا أعطيناهم هذه القائمة بأسماء الأشخاص الذين نطلب من الولايات المتحدة تسليمهم إلينا" مشيراً إلى القائمة التي تشمل 84 شخصاً منهم فتح الله غولن.

وأشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب طلب من أردوغان إرسال قائمة الأسماء المطلوبة.

وأوضح تشاوش أوغلو أن الولايات المتحدة ترى "واقع ظلام هذه الشبكة الإجرامية" على حد تعبيره، متهِماً تنظيم غولن بممارسة أنشطة إجرامية كغسيل الأموال والاحتيال وتزوير تأشيرات وممارسة أنشطة أخرى غير قانونية.

مضيفاً: "هذا ما كنا نطلبه من الولايات المتحدة، افتحوا تحقيقاً بسيطاً وسترون نوع الشبكة التي تتعاملون معها وتستضيفونها هنا في بلدكم".

وأوضح الوزير أنهم سيقومون بإضافة أسماء جديدة إلى هذه القائمة عند صدور قرارات من المحاكم التركية، وأدلة جديدة بخصوص عدد من الأشخاص.

وفي رد منه على سؤال متعلق بتصريحات الرئيس ترمب التي أدلى بها قبل أيام، بخصوص عدم اعتزام واشنطن إعادة فتح الله غولن زعيم التنظيم إلى تركيا، قال تشاوش أوغلو "لم يُفهَم قصد ترمب من هذه التصريحات بشكل كامل، قد يكون قصده أن رئيس الولايات المتحدة لم يتخذ قراراً بهذا الشأن في الوقت الراهن".

المصدر: TRT عربي - وكالات