زادت مبيعات قطاع العقارات السكنية في تركيا، للأجانب، خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2019، بنسبة 82%، مقارنة مع مبيعات 2018. وبلغ عدد الشقق السكنية المُباعة للأجانب خلال هذه الفترة، 13 ألفاً و338 شقة سكنية، فيما كانت العام الماضي 7 آلاف و341.

مدينة إسطنبول جاءت على رأس الولايات التركية الأكثر بيعاً للمنازل إلى الأجانب
مدينة إسطنبول جاءت على رأس الولايات التركية الأكثر بيعاً للمنازل إلى الأجانب (Ihlas Haber Ajansi)

ارتفعت مبيعات قطاع العقارات السكنية في تركيا، إلى الأجانب، خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2019، بنسبة 82%، مقارنة مع مبيعات 2018.

وحسب معطيات لمعهد الإحصاء التركي، فقد بلغ عدد الشقق السكنية المُباعة للأجانب خلال هذه الفترة، 13 ألفاً و338 شقة سكنية، فيما كانت العام الماضي 7 آلاف و341.

وذكرت نفس المعطيات أن المبيعات للأجانب خلال أبريل/نيسان الماضي بلغت 3 آلاف و720 شقة سكنية.

وجاءت مدينة إسطنبول على رأس الولايات التركية الأكثر بيعاً للمنازل إلى الأجانب، خلال نفس الشهر، بألف و839 شقة سكنية، تلتها أنطاليا في المرتبة الثانية بـ676 شقة.

فيما جاءت أنقرة ثالثاً بـ210، وبورصة رابعاً بـ201، ويالوه بـ142، وطرابزون بـ100 منزل.

وتصدّر العراقيون قائمة الأجانب الذين اشتروا منازل من تركيا خلال أبريل/نيسان الماضي، إذ بلغ عدد المنازل المباعة لهم 533 منزلاً، ثم السعوديين بـ395 شقة، والإيرانيين ثالثاً بـ332، والكويتيين رابعاً بـ202.

وقدّمت تركيا رزمة من الحوافز للمستثمرين الأجانب في تركيا، بخاصة مُلاك العقارات، ومنحتهم الجنسية التركية مقابل شراء العقار بقيمة تبدأ من 250 ألف دولار.

وحسب القانون الجديد فإن الأجنبي بات بإمكانه الحصول على الجنسية التركية في حال شرائه نقداً، عقاراً ضمن مشاريع سكن غير مكتملة بقيمة لا تقل عن 250 ألف دولار، أو ما يقابلها بالعملة التركية.

المصدر: AA