قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الجمعة، إن على المجتمع الدولي ومن سمّاهم أصدقاء إيران أن يتخذوا خطوات ملموسة لإنقاذ الاتفاق النووي، مضيفاً "حتى الآن معظم المجتمع الدولي أصدر تصريحات عوضاً عن اتخاذ مواقف".

تأتي زيارة ظريف إلى الصين، في إطار تصاعد الأزمة بين طهران وواشنطن
تأتي زيارة ظريف إلى الصين، في إطار تصاعد الأزمة بين طهران وواشنطن (Reuters)

حثّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من بكين، الجمعة، المجتمع الدولي و"أصدقاء إيران" على اتخاذ خطوات ملموسة لإنقاذ الاتفاق النووي، محذراً من "وضع خطر" مع تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة.

وتأتي زيارة ظريف إلى الصين، في إطار تصاعد الأزمة بين طهران وواشنطن، التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات بي-52 في الخليج، الأسبوع الماضي، بحجة تهديدات مصدرها إيران.

وقال ظريف إنه سيبحث مع المسؤولين الصينيين "العلاقات الثنائية والقضايا الخطيرة للغاية التي تشهدها منطقتنا اليوم"، وفقاً لمقطع فيديو نُشر على موقع وزارة الخارجية الإيرانية.

وأضاف ظريف "يجب أن تتمكن إيران من إقامة علاقات اقتصادية طبيعية. إذا كان المجتمع الدولي والدول الأعضاء الأخرى في الاتفاق، وكذلك أصدقاؤنا مثل الصين وروسيا يريدون الحفاظ على هذا الإنجاز، يجب التأكد عبر خطوات ملموسة من أن الإيرانيين يستفيدون من المزايا" التي نص عليها الاتفاق.

وتابع "حتى الآن معظم المجتمع الدولي أصدر تصريحات عوضاً عن اتخاذ مواقف"، "لو أراد المجتمع الدولي وأطراف الاتفاق النووي الآخرون وأصدقاؤنا في الاتفاق النووي مثل روسيا والصين الحفاظ على هذا الإنجاز، من المطلوب أن يجعلوا الشعب الإيراني يتمتع بمكاسب الاتفاق النووي عبر إجراءات ملموسة".

المصدر: TRT عربي - وكالات