أفادت قناة فبراير التليفزيونية الليبية بأن مليشيات خليفة حفتر شنّت الأربعاء هجوماً بصواريخ غراد على الأحياء السكنية في منطقة عين زارة جنوبي العاصمة طرابلس، دون ذكر لوقوع خسائر بشرية أو أضرار مادية جرّااء القصف.

مليشيات خليفة حفتر تشنّ هجوماً بصواريخ غراد على منطقة عين زارة جنوبي العاصمة طرابلس
مليشيات خليفة حفتر تشنّ هجوماً بصواريخ غراد على منطقة عين زارة جنوبي العاصمة طرابلس (AA)

شنّت مليشيات خليفة حفتر الأربعاء، هجوماً بصواريخ غراد على الأحياء السكنية في منطقة عين زارة جنوبي العاصمة طرابلس، حسب قناة فبراير التليفزيونية.

ولم تذكر القناة على الفور ما إذا كانت وقعت خسائر بشرية أو أضرار مادية جراء قصف المليشيات التي تشنّ منذ 4 أبريل/نيسان الماضي هجوماً للسيطرة على طرابلس، مقرّ حكومة الوفاق الوطني المعترَف بها دولياً.

ويُمثِّل هذا القصف تحدياً جديداً للمجتمع الدولي من جانب حفتر الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

ودعا كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والجزائر الثلاثاء، جميع أطراف النزاع الليبي إلى هدنة إنسانية لمساعدة الحكومة لمواجهة كورونا.

ورسمياً، لم يُعلن في ليبيا حتى مساء الأربعاء عن تسجيل أي إصابة بالفيروس أو حتى حالة اشتباه.

وأعلنت الحكومة الليبية حالة الطوارئ والتعبئة العامَّة لمواجهة تفشي الفيروس، واتخذت حزمة إجراءات، منها إغلاق المنافذ البرية والبحرية لثلاثة أسابيع، ووقف الأنشطة الرياضية، وإغلاق صالات الأفراح، فضلاً عن تعليق الدراسة في المدارس والجامعات.

وحتى الأربعاء أصاب كورونا نحو 209 آلاف شخص في 170 بلداً وإقليماً، توُفّي فيها أكثر من 8300 شخص، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عدة على إغلاق حدودها وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء كثير من الفاعليات، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية.

المصدر: TRT عربي - وكالات