وصفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بيان الأمين العام للأمم المتحدة بالانحياز، وكان بيانه يدين إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، فيما لم يتطرق إلى الغارات الإسرائيلية على غزة والتي أسفرت عن استشهاد 28 فلسطينياًِ، وإصابة 177 آخرين

العدوان الإسرائيلي على غزة تسبب في استشهاد 28 فلسطينياً
العدوان الإسرائيلي على غزة تسبب في استشهاد 28 فلسطينياً (AA)

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الإثنين، إن بيان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخاص بالتصعيد العسكري الإسرائيلي على غزة اتسم بالانحياز إلى إسرائيل.

وأضافت الحركة في بيانها "لقد صدمنا بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، والذي عكس انحيازاً للموقف الإسرائيلي، ومساندته العدوان وهذه النبرة لا تساعد في لعب دور الوسيط، أو خلق البيئة المناسبة للهدوء والتحرك قُدماً في ظل هذا الوضع المعقد ".

وأردف البيان "لقد أغفل الأمين العام الجرائم التي ارتكبها الاحتلال يوم الجمعة، بقتل الأطفال المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة، ثم تبعها اغتيال اثنين آخرين، ما استدعى رداً لقوى المقاومة على العدوان، ولم نبادر إليه بل دفاعاً عن النفس، كما تغافل عن عدوان الاحتلال الأخير الذي تسبب في قتل 28، أغلبهم من المدنيين، وجرح أكثر من 200، وهدم أكثر من 500 منزل ومنشأة".

وفي بيان لغوتيريش أصدره المتحدث باسمه استيفان دوغريك، الأحد، قال "أدين بأقوى العبارات إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، واستهدافها المراكز السكانية المدنية".

ولم يتطرق البيان إلى الغارات الإسرائيلية التي أسفرت عن استشهاد 28 فلسطينياًِ، وإصابة 177 آخرين، وشهد قطاع غزة منذ صباح السبت حتى فجر الإثنين، تصعيداً عسكرياً إسرائيلياً من غارات جوية ومدفعية عنيفة، فيما أطلقت الفصائل بغزة بعض الصواريخ تجاه جنوبي إسرائيل، والتي تسببت في مقتل 4 إسرائيليين.

وفجر الإثنين، عادت حالة من الهدوء في القطاع غزة بعد الإعلان عن التوصل إلى وقف إطلاق نار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل برعاية مصرية وأممية.

المصدر: AA