قال نائب رئيس المجلس العسكري السوداني، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، إن عملية فض اعتصام القيادة العامة هي "فخ نُصب" لقوات الدعم السريع، واعتبر أن مشكلة المجلس في التفاوض هي تشكيل مجلس تشريعي غير منتخب يريد استبعاد المنظومة العسكرية.

حميدتي يعتبر أن عملية فض اعتصام القيادة العامة فخ نُصب والمقصود به قوات الدعم السريع
حميدتي يعتبر أن عملية فض اعتصام القيادة العامة فخ نُصب والمقصود به قوات الدعم السريع (AA)

قال نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، الأحد، إن عملية فض اعتصام القيادة العامة في 3 يونيو/حزيران الجاري، هي "فخ نُصب" والمقصود به قوات الدعم السريع (التي هو قائدها)، معتبراً أن الهدف من فض الاعتصام كان تطهير منطقة "كولومبيا" المجاورة لساحة الاعتصام.

وتتهم قوى الحرية والتغيير المعارضة، قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني بالتدخل لفض الاعتصام، الذي أسفر عن سقوط 128 قتيلاً، حسب أحدث تقديرات للجنة المركزية لأطباء السودان التابعة للمعارضة.

وأضاف حميدتي في "لقاء أهل السودان لدعم المجلس العسكري وحماية الثورة"، أن "مشكلتنا في التفاوض هي تشكيل مجلس تشريعي غير منتخب يريد استبعاد المنظومة العسكرية، وكل ما نريده أن تقام في السودان انتخابات حرة ونزيهة".

في المقابل، تتهم قوى الحرية والتغيير المجلس العسكري بالإصرار على الهيمنة على عضوية ورئاسة المجلس السيادي، أحد أجهزة الحكم المقترحة خلال المرحلة الانتقالية.

وكانت قوى التغيير قد قاطعت التفاوض مع المجلس العسكري وتصر على اعترافه بارتكاب عملية فض الاعتصام، وتشكيل "لجنة تحقيق دولية" لبحث ملابساته كشرط للعودة إلى طاولة المفاوضات.

المصدر: TRT عربي - وكالات