تردد دوي إطلاق نار وانفجارات، صباح الجمعة، وسط طرابلس حيث تدور معارك بين قوات خليفة حفتر والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً.

دوي إطلاق النار تردد وسط طرابلس حيث تدور معارك بين قوات حفتر والقوات الحكومية
دوي إطلاق النار تردد وسط طرابلس حيث تدور معارك بين قوات حفتر والقوات الحكومية (AFP)

ترددت أصوات إطلاق النار والانفجارات وسط العاصمة الليبية طرابلس في الساعات الأولى من صباح الجمعة؛ إذ تشتبك قوات خليفة حفتر مع القوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً حول المطار الدولي المهجور ومنطقة عين زارة.

وقالت الأمم المتحدة إن القتال بين قوات خليفة حفتر والقوات الموالية لحكومة رئيس الوزراء فائز السراج في طرابلس تسبب في نزوح 9500 شخص من العاصمة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن لديها خططاً طارئة في حال نزوح "آلاف إن لم يكن مئات الآلاف".

ويمثّل زحف حفتر على طرابلس أحدث منعطف في دورة العنف والفوضى في البلاد منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بمعمر القذافي.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن 3500 شخص تركوا منازلهم في طرابلس في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وإنه لم يتسن نقل 90% ممن طلبوا إجلاءهم إلى مناطق أكثر أمناً نسبياً.

وحثّ الاتحاد الأوروبي قوات الجيش الوطني الليبي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية على وقف هجومها.

وكانت قوات حفتر من معقلها شرقي البلاد تحركت بهدف السيطرة على الجنوب ذي الكثافة السكانية المنخفضة والغني بالنفط هذا العام، قبل أن تزحف صوب طرابلس حيث تتمركز حكومة السراج المدعومة من الأمم المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات