أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أنه سيطلب من البرلمان إجراء تعديل وزاري على خلفية الاحتجاجات التي شهدها العراق خلال الفترة الماضية.

رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في أثناء إلقائه كلمة تليفزيونية الأربعاء
رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في أثناء إلقائه كلمة تليفزيونية الأربعاء (Reuters)

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، في كلمة تليفزيونية بُثّت مساء الأربعاء، إنه سيطلب من البرلمان إجراء تعديل وزاري، وأكّد عزم حكومته على البدء بعملية مراجعة شاملة لإجراء إصلاحات في البلاد.

وأكّد عبد المهدي أنه سيُجرَى تحقيقٌ في أعمال العنف التي صاحبت الاحتجاجات الأخيرة، وسيُحاسَب المسؤولون عنها، فيما قرّر إطلاق سراح الموقوفين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة ما لم يكونوا ارتكبوا جرائم جنائية.

وأشار رئيس الوزراء العراقي إلى البدء في "عملية مراجعة شاملة لإجراء إصلاحات في البلد"، كما ذكر مكتبه في بيان أن "رئيس الوزراء أعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام على قتلى الاحتجاجات بدءاً من الخميس".

وكشف مسؤول في وزارة الصحة العراقية الثلاثاء، عن مقتل 165 شخصاً على الأقل خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة خلال الأسبوع الماضي، وَفْقاً لوكالة الأناضول.

وبدأت الاحتجاجات العنيفة في العراق من بغداد الثلاثاء، للمطالبة بتحسين الخدمات العامَّة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتدّ إلى محافظات أخرى، إلا أن وتيرة الاحتجاجات خفتت بصورة لافتة منذ الاثنين، واقتصرت إلى حدّ بعيد على مدينة الصدر شرقي بغداد.

المصدر: TRT عربي - وكالات