قال الرئيس الديمقراطي للجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي جيرولد نادلر، الأحد، إنه يعتقد في وجود "أدلة جوهرية" في تقرير المحقق الخاص السابق روبرت مولر على ارتكاب الرئيس دونالد ترمب جرائم ومخالفات كبرى.

نادلر يقول إنه يعتقد بوجود أدلة جوهرية على ارتكاب ترمب جرائم ومخالفات كبرى
نادلر يقول إنه يعتقد بوجود أدلة جوهرية على ارتكاب ترمب جرائم ومخالفات كبرى (Reuters)

أعرب الرئيس الديمقراطي للجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي جيرولد نادلر، الأحد، عن اعتقاده بوجود "أدلة جوهرية" على ارتكاب الرئيس دونالد ترمب جرائم ومخالفات كبرى، وقال إنه ينوي أن يطلب من المحقق الخاص السابق روبرت مولر تقديم هذه الحقائق خلال جلسة يعقدها الكونغرس الأربعاء.

وقال نادلر لبرنامج فوكس نيوز صنداي، إن "التقرير يقدم أدلة جوهرية على أن الرئيس مذنب في جرائم ومخالفات كبرى، وعلينا أن نسمح لمولر بتقديم هذه الحقائق للشعب الأمريكي ثم نحدد من أين سنبدأ".

وأضاف "يجب إخضاع الإدارة للمحاسبة، ولا يوجد شخصٌ فوق المحاسبة".

وتكتسب تصريحات نادلر أهمية خاصة، نظراً إلى أن الأدلة على مثل هذه الجرائم ستكون مطلوبة إذا واصل الديمقراطيون إجراءاتهم لمحاسبة ترمب بغرض عزله.

وصوّت مجلس النواب قبل أيام بواقع 332 صوتاً مقابل 95 صوتاً لصالح تأجيل قرار بمحاسبة ترمب.

وأنهى مولر الذي كان مديراً لمكتب التحقيقات الفيدرالي، في مارس/آذار الماضي، 22 شهراً من التحقيقات تخللها توجيه الاتهام إلى 34 شخصية روسية وأمريكية، بينها 6 من المساعدين المقربين للرئيس ترمب، بـ"اختلاس أموال".

وقام مولر، الذي بقي بعيداً عن الضجة السياسية والإعلامية، بتسليم تقريره النهائي إلى وزير العدل، وترك له أمر إدارة بقية المسألة.

المصدر: TRT عربي - وكالات