نشرت منظمة هيومن رايتس ووتش تقريرا عن الاختفاء القسري في العراق بينت فيه أن عشرات "العرب السنة" اختفوا على أيدي قوات الأمن العراقية وفصائل الحشد الشعبي.

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية (AA Archive)

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، قوات الأمن العراقية "وفصائل "الحشد الشعبي" بإخفاء عشرات الأشخاص قسراً، أغلبهم من العرب السنة.

وأشارت المنظمة إلى أنه من بين المختفين أطفال في سن التاسعة، وفق تقرير نشرته الخميس، تحت عنوان "حياة بدون أبو حياة ما إلها معنى: الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري في العراق 2014-2017".

وأوضحت "رايتس ووتش" أن الاختفاءات القسرية الموثقة كانت من تنفيذ الجيش والجهات الأمنية، غير أن العدد الأكبر كان على يد "الحشد الشعبي".

وأشارت المنظمة إلى أن القوى الأمنية لم تعطِ أسر الموقوفين أي سبب للتوقيف في أغلب الأحيان. وتعتقد الأُسر أن السبب يتعلق بكون المحتجزين من العرب السُّنة.

وقدرت "اللجنة الدولية للمفقودين" التي تعمل بالشراكة مع الحكومة العراقية، عدد المفقودين بين 250 ألف ومليون شخص، وسط اتهامات لـ"داعش" بالمسؤولية عن العدد الأكبر

ولم تستجب السلطات العراقية لأي طلب من الأسر أو "هيومن رايتس ووتش" للحصول على معلومات حول المختفين، وفق ما ورد في التقرير

المصدر: TRT عربي - وكالات