بدأ برنامج "الرحلات الغامضة" لأول مرة في التسعينيات وأعادته أستراليا مؤخراً  (Getty Images)

دفع الإغلاق المنزلي وأزمة الطيران مع وباء كورونا شركة كانتاس Qantas للطيران داخل أستراليا إلى تنظيم برنامج "الرحلات الغامضة"، وهو نظام رحلات كان موجوداً في التسعينيات وأعيد تشغيله مؤخراً.

البرنامج يتيح لك الحصول على رحلة في الصباح الباكر بثمن كبير يقدر بنحو 730 دولاراً، وتذهب إلى مغامرة منظمة في مكان مجهول داخل أستراليا، وبعد قضاء اليوم تعود في نهايته.

أعلنت الشركة عن الرحلات الثلاث الأولى الأسبوع الماضي، وبيعت التذاكر في أقل من 15 دقيقة.

يلفت براد سيناتامبي، أحد القلائل الذين ذهبوا في الرحلة، إلى أن افتقاده الكبير للسفر كان دافعه وراء التجربة، وأضاف: "الرحلة الغامضة هي فرصة للهروب وتجربة شيء جديد".

ما جذب الناس للبرنامج الجديد أنه استغل حالة عدم اليقين التي صاحبت وباء كورونا وحوَّلها إلى ميزة، وهو واحد ضمن مبادرات عديدة انطلقت خلال فترة الجائحة.

افتقاد الناس إلى السفر خلال الجائحة دفع مئات الأشخاص مثلاً إلى دفع نحو 640 دولاراً للخطوط الجوية السنغافورية من أجل تناول وجبة على متن طائرة ثابتة على الأرض.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي نظمت شركة كانتاس الأسترالية برنامجاً آخر بعنوان "رحلة إلى لا مكان"، تأخذ الناس لمشاهدة معالم المدينة خلال سبع ساعات ثم تعيدهم مرة ثانية.

ذكرت شركات الطيران الأخرى التي جربت برنامجاً شبيهاً بـ"الرحلات الغامضة" أن الناس يستمتعون بوضع التخطيط جانباً والاستسلام لرحلة جرى إعدادها من أجلهم، فيما يشعر آخرون بالتوتر حينما يمرون بالتجربة، حسب صحيفة الغارديان البريطانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً