أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه أوعز إلى وزارتَي الخارجية والخزانة الأمريكيتين برفع العقوبات التي فُرضت على تركيا بعد عملية نبع السلام التي شنّها الجيش التركي ضدّ تنظيم PKK/YPG الإرهابي شمالي سوريا.

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقول إن بلاده ستُبقِي عدداً من القوات لحماية آبار النفط في المنطقة
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقول إن بلاده ستُبقِي عدداً من القوات لحماية آبار النفط في المنطقة (AP)

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية الأربعاء، رفع العقوبات التي فُرضت على وزارتين وثلاثة وزراء أتراك في 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، بشكل رسمي.

جاء الإعلان عقب تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أوعز فيه برفع العقوبات الأمريكية المفروضة على تركيا بسبب "نبع السلام"، وذلك في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في البيت الأبيض للتعليق على تطورات الأوضاع في سوريا.

وقال ترمب إن تركيا أبلغت الولايات المتحدة أنها ستعلن وقفاً "دائماً" لإطلاق النار في سوريا.

وأكّد ترمب انسحاب قواته من سوريا قائلاً: "آن الأوان لننسحب من سوريا، وعلى دول المنطقة مساعدة تركيا وسوريا على حفظ أمنهما"، مضيفاً: "سنُبقِي عدداً من القوات الأمريكية لحماية آبار النفط في المنطقة، ثم سنقرّر ما سنفعله في المستقبل".

وأشاد ترمب بالموقف التركي، وقال إن "تركيا عضو في الناتو، وطوّرنا معها علاقات مميزة في عهد الرئيس أردوغان". وقدم الشكر للرئيس التركي "الذي يعمل جيداً لصالح بلده، وسألتقيه قريباً".

وأشاد الرئيس الأمريكي ترمب في وقت سابق الأربعاء، بصفقتين رئيسيتين أبرمتهما تركيا مع واشنطن وموسكو بهدف إنشاء منطقة آمنة على الحدود التركية السورية.

وقال ترمب في تغريدة عبر توتير: "إنه نجاح كبير على الحدود التركية السورية؛ تمّ إنشاء منطقة آمنة". ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن "تنظيم PKK/YPG انسحب من المنطقة، والعمليات القتالية انتهت".

ونوّه ترمب بـ"ضمان اعتقال إرهابيي داعش الذين أطلق تنظيم PKK/YPG سراحهم، وهو ما كان الشاغل الرئيسي للمجتمع الدولي خلال عملية نبع السلام التركية".

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت وزارة الدفاع التركية إنه لم يعُد لشنّ عملية عسكرية جديدة غير نبع السلام ضرورة، وذلك بموجب الاتفاق المتوصَّل إليه بين تركيا وروسيا بشأن سوريا، وإنه ستبدأ جهود مشتركة بين الدولتين في هذا الصدد.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة التركية بشأن التطورات الأخيرة المتعلقة بعملية نبع السلام العسكرية التي أطلقتها تركيا في وقت سابق شمالي سوريا.

وذكر البيان أنه "يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تُوُصّل إلى اتفاق بين تركيا والولايات المتحدة بشأن شرق الفرات، عُلّقَت بموجبه عملية نبع السلام 120 ساعة"، مضيفاً: "حتى اليوم أبدينا الحساسية اللازمة للإيفاء بالمسائل التي نصّ عليها الاتفاق".

المصدر: TRT عربي