كشفت المتحدثة الرسمية باسم وزراة الخارجية الروسية عن وجود آلاف المرتزقة في سوريا؛ من أجل تدريب القوات الموالية لواشنطن وحماية آبار النفط، مشيرة إلى أن ذلك يأتي ضمن خطة الولايات المتحدة لاستبدال قواتها بهم.

زاخاروفا: الولايات المتحدة الأمريكية استبدلت بعض من قواتها في سوريا بعناصر مرتزقة تابعة لشركات عسكرية خاصة
زاخاروفا: الولايات المتحدة الأمريكية استبدلت بعض من قواتها في سوريا بعناصر مرتزقة تابعة لشركات عسكرية خاصة (AA)

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزراة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الأربعاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية تستبدل بعضاً من قواتها في سوريا بعناصر مرتزقة تابعة لشركات عسكرية خاصة.

وأضافت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي، أن عدد موظفي هذه الشركات الخاصة في سوريا "تجاوز الـ4000 مقاتل".

وقالت الدبلوماسية الروسية إنه "في النصف الثاني من شهر يونيو/حزيران المنصرم فقط، وصل 540 شخصاً من تلك العناصر إلى البلاد، 70 منهم قادة عسكريون ومدربون".

وأضافت زاخاروفا أن نقل هؤلاء المرتزقة "يتم عن طريق سيارات في شكل مجموعات مؤلَّفة من 12-16 شخصاً".

وبحسب المصدر نفسه، فإن مهمة هؤلاء المرتزقة هي تدريب القوات الموالية لواشنطن وحماية آبار النفط.

يجدر بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم في شمال شرق سوريا، تنظيم PYD/PKK الإرهابي، وتُعارض تركيا الدعم الأمريكي لهذا التنظيم بشدة، وتؤكد أن وجود التنظيم الإرهابي يهدد أمنها القومي.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نهاية 2018 "انسحاب الولايات المتحدة من سوريا رسمياً"، لكن هذا الإعلان لم يتم تنفيذه بالكامل حتى الآن.

المصدر: TRT عربي - وكالات