أرسل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، رسائل إلى عدد كبير من الدول من بينها الاتحاد الأوروبي وروسيا واليابان، طالب فيها بفتح تحقيق دولي في "الانتهاكات الفاضحة" لإسرائيل بعد هدم منازل المقدسيين وتشريد العائلات.

صائب عريقات يندد بسياسات إسرائيل ويطالب بفتح تحقيق دولي بعد هدم منازل المقدسيين 
صائب عريقات يندد بسياسات إسرائيل ويطالب بفتح تحقيق دولي بعد هدم منازل المقدسيين  (Reuters)

وجّه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، رسائل للعديد من الدول، ندّد فيها بـ"سياسات إسرائيل في تهجير وهدم المنازل الفلسطينية" ووصفها بانتهاك فاضح لقواعد القانون الدولي.

وطالب عريقات دول العالم بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية وفتح تحقيق فوري في "الجرائم التي يرتكبها مجرمو الحرب والمسؤولون الإسرائيليون" بحسب البيان الذي نشره.

وأشار البيان إلى أن الرسائل وُجهت إلى وزراء خارجية العديد من الدول، من بينها الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والهند ودول أمريكا اللاتينية وكندا وأستراليا واليابان.

وأضاف عريقات أن "إجراءات سلطة الاحتلال الممنهجة وغير القانونية، بما في ذلك الضم غير الشرعي لمدينة القدس، منذ عام 1967، والتي تهدف إلى إلغاء الوجود الفلسطيني وخلق أغلبية من المستوطنين اليهود، وتوسيع المشروع الاستيطاني الاستعماري" على حساب الحق الفلسطيني.

ووصف عريقات "السياسات الأحادية التي تتخذها إسرائيل لطرد الفلسطينيين من القدس، بما فيها مصادرة الأرض والموارد والهويات وإلغاء وضع الإقامة، ورفض لم الشمل، وحظر البناء الفلسطيني" بأنها "مخالفة فاضحة لقواعد القانون الدولي".

جاء ذلك بعد هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي مبانيَ عدة في وادي الحمص بحي صور باهر، جنوبي مدينة القدس المحتلة، بعد طرد سكانها منها وتشريد عائلاتهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات