بيان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يحرم الولاء للمحتلين ويندد بـ"الإعلام "المضلل" والمسلسلات التي تروج للأعداء والمحتلين، داعياً لحماية القدس.

بيان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يحرم الولاء للمحتلين ويندد بـ
بيان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يحرم الولاء للمحتلين ويندد بـ"الإعلام المضلل" والمسلسلات الداعية للتطبيع ()

ندد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الاثنين، بالإعلام "المضلل" والمسلسلات التي تروج للأعداء والمحتلين، داعياً الأمة الإسلامية إلى حماية المسجد الأقصى والقدس.

جاء ذلك في بيان يحمل توقيع الأمين العام للاتحاد علي القره داغي ورئيسه أحمد الريسوني.

وقال البيان: "في الوقت الذي نستقبل فيه هذه الليالي المباركات، تعاني أمتنا الإسلامية من 4 جوائح كبرى، جائحة كورونا وآثارها الخطيرة، وجائحة الاحتلال الصهيوني، وجائحة الإعلام المضلل والمسلسلات الهابطة"، من دون تحديد.

وحذر من أن الجائحة الأخيرة "تروج للأعداء والمحتلين، والتطبيع مع محتلي قدسنا وأقصانا، والولاء لهم"، مشيراً إلى أن الجائحة الرابعة تكمن في "الظلم والاستبداد وكبت الحريات".

ودعا الاتحاد الأمة الإسلامية إلى "الاعتكاف والتضرع إلى الله تعالى برفع هذه الجائحة عن البلاد الإسلامية والمسلمين، وبلاد العالم أجمع، وإزالة بقية الجوائح عنهم جميعاً".

كما دعا أصحاب الأموال إلى الجود والإحسان والبر والإيثار، وخصوصاً إلى المتضررين من كورونا، والمنكوبين.

وبالبيان نفسه، طالب الاتحاد الأمة بـ"حماية الأقصى والقدس، والوقوف الجاد بكل الإمكانيات المادية والمعنوية مع إخواننا المقدسيين والفلسطينيين"، من منطلق أنها "تشكل أمانة كبرى في أعناق الجميع أمام الله تعالى وأمام الأجيال اللاحقة".

وندد الاتحاد بشدة بـ"المحاولات الإعلامية المضللة البائسة والمسلسلات الهابطة التي تزين للمحتلين أفكارهم، وتؤدي إلى القبول الذهني والتطبيع الشعبي مع المحتلين والصهاينة".

المصدر: TRT عربي - وكالات