صرح رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان من احتمالية شن الهند هجمات على آزاد كشمير، الجزء الخاضع لسيطرة بلاده من إقليم كشمير، وتوعد بالرد حال وقوع أي هجمات، كما وصف نظيره الهندي بـ"الإنسان الفاشي"، معبّراً عن خشيته من "إبادة المسلمين في كشمير".

حذّر عمران خان المجتمع الدولي من احتمالية شنّ الهند هجمات على الشطر الباكستاني من كشمير
حذّر عمران خان المجتمع الدولي من احتمالية شنّ الهند هجمات على الشطر الباكستاني من كشمير (Reuters)

حذّر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الجمعة، من هجمات هندية محتملة على آزاد كشمير، الجزء الخاضع لسيطرة بلاده من إقليم كشمير المتنازَع عليه، متوعداً بالرد حال وقوع أي هجمات.

وقال خان في كلمة أمام حشد في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، إنه حذر المجتمع الدولي من احتمالية شن الهند هجمات على الشطر الباكستاني من كشمير لتحويل الانتباه من انتهاكات حقوق في الجزء الخاضع لسيطرتها من الإقليم، جامو وكشمير.

وأضاف أن بلاده ستردّ "الردّ المناسب" على حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي حال شنها أي هجوم ضد باكستان، واصفاً نظيره الهندي بـ"الإنسان الفاشي" وقارنه بأدولف هتلر قائلاً إنه يخشى من "إبادة المسلمين في كشمير"، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وفي 5 أغسطس/آب الجاري، ألغت الحكومة الهندية بندين من المادة 370 من الدستور يُمنح بموجبهما الحكم الذاتي لولاية جامو وكشمير، ويُعطَى الكشميريون وحدهم في الولاية حقّ الإقامة الدائمة، فضلاً عن حقّ التوظيف في الدوائر الحكومية والتملك والحصول على منح تعليمية.

ويرى مراقبون أن الخطوات الهندية من شأنها السماح للهنود من ولايات أخرى بالتملك في الولاية ومِن ثَمَّ إحداث تغيير في التركيبة السكانية للمنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات