طالبت منظمة التحرير الفلسطينية، الأحد، المؤسسات الإنسانية الدولية بالضغط على إسرائيل لـ"إنقاذ حياة" الفلسطينيين المرضى المعتقلين في سجونها. مشيرة إلى أن الكثير من المعتقلين يجري اكتشاف إصابتهم بمرضَي "السكري" و"الضغط" بعد الإفراج عنهم.

فلسطين تطالب بالضغط على إسرائيل لإنقاذ حياة المرضى بسجونها
فلسطين تطالب بالضغط على إسرائيل لإنقاذ حياة المرضى بسجونها (AFP)

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية، الأحد، المؤسسات الإنسانية الدولية بالضغط على إسرائيل لـ"إنقاذ حياة" الفلسطينيين المرضى المعتقلين في سجونها.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة للمنظمة)، في بيان، إن "على المؤسسات الدولية المعنية الضغط على الاحتلال لتقديم العلاج للمعتقلين المرضى في سجونه".

وشددت الهيئة، على ضرورة إدخال أجهزة فحص ضغط الدم ونسبة السكر في الدم إلى المعتقلين بالسجون الإسرائيلية.

وأوضحت أن نسبة المصابين بمرض "السكري" بلغت 2.7% من إجمالي المعتقلين، في حين وصل معدل المصابين بمرض "ضغط الدم" إلى 12%.

وأشارت الهيئة إلى أن الكثير من المعتقلين يُكتشف آنهم مرضى بـ"السكري" و"الضغط" بعد الإفراج عنهم لعدم إجراء فحوص دورية لهم.

وتعتقل إسرائيل نحو 5 آلاف فلسطيني في سجونها؛ منهم 43 سيدة، و180 طفلاً، و430 معتقلاً إدارياً (دون محاكمة)، حسب بيانات فلسطينية رسمية.

في السياق، قال رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، للأناضول، إن "عدد المعتقلين المرضى في سجون الاحتلال وصل 700".

وأوضح فروانة، أن المعتقلين المرضى يعانون من أمراض مختلفة، وبينهم 300 مصاب بـ"أمراض خطيرة".

وأضاف: "الاحتلال الإسرائيلي يتعمد الإهمال الطبي بحق المعتقلين وعدم تقديم الرعاية الصحية المناسبة لهم".

ودعا فروانة، المجتمع الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، للضغط على إسرائيل وإجبارها على تقديم الرعاية الطبية المناسبة للمعتقلين الفلسطينيين وإجراء فحوصات دورية لهم وتزويدهم بالأدوية اللازمة.

المصدر: TRT عربي - وكالات