قال جبريلا مايجا المتحدث باسم المجلس العسكري في مالي الخميس، إن قادة الانقلاب أطلقوا سراح الرئيس المعزول إبراهيم أبو بكر كيتا. ويأتي الإفراج عن كيتا ضمن مطالب شركاء مالي الدوليين، بما فيهم فرنسا والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

قادة الانقلاب في مالي يطلقون سراح الرئيس المعزول إبراهيم كيتا
قادة الانقلاب في مالي يطلقون سراح الرئيس المعزول إبراهيم كيتا (Reuters)

قال جبريلا مايجا المتحدث باسم المجلس العسكري في مالي الخميس، إن قادة الانقلاب أطلقوا سراح الرئيس المعزول إبراهيم أبو بكر كيتا.

وتسيطر مجموعة من ضباط الجيش يطلقون على أنفسهم اسم (اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب) على مقاليد الأمور في مالي منذ 18 أغسطس/آب، عندما احتجز جنود متمردون كيتا تحت تهديد السلاح وأجبروه على الاستقالة، بعد أشهر من احتجاجات شعبية بدأت بإلغاء انتخابات برلمانية تقول المعارضة إنها شهدت تزويراً، ولاحقاً تطورت الاحتجاجات للمطالبة برحيل الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا.

ويأتي الإفراج عن كيتا ضمن مطالب شركاء مالي الدوليين، بما فيهم فرنسا والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، التي أرسلت وفداً إلى باماكو مطلع الأسبوع، للتفاوض مع قادة الانقلاب. كما التقى الوفد الرئيس المعزول أيضاً.

وذكر مايجا: "أطلق سراحه هذا الصباح، وأعيد إلى منزله"، من دون التطرق إلى مزيد من التفاصيل.

ولم يتسنَّ التأكد من مكان وجود كيتا. وقال أحد السكان الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن منزل كيتا في باماكو بدا مهجوراً ظهر اليوم، من دون أي مؤشر على الوجود الأمني المعتاد بالخارج.

المصدر: TRT عربي - وكالات