أعلن قائد غرفة العمليات المشتركة في عملية بركان الغضب أسامة جويلي، أن القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية سيطرت على قاعدة الوطية الجوية جنوب غربي العاصمة طرابلس، ضمن عملية عسكرية واسعة أطلقتها للتصدي لمليشيات خليفة حفتر.

قوات حكومة الوفاق الليبية تسيطر على قاعدة الوطية الجوية
قوات حكومة الوفاق الليبية تسيطر على قاعدة الوطية الجوية (Reuters)

سيطرت قوات الحكومة الليبية الأربعاء، على قاعدة الوطية الجوية جنوب غربي العاصمة طرابلس، ضمن عملية عسكرية واسعة أطلقتها للتصدي لمليشيات خليفة حفتر.

ونقلت صفحة عملية بركان الغضب على فيسبوك، عن أسامة جويلي قائد غرفة العمليات المشتركة، قوله: "قواتنا سيطرت على قاعدة الوطية الجوية في عملية عاصفة السلام".

#عملية_بركان_الغضب: اللواء اسامة جويلي امر غرفة العمليات المشتركة: قواتنا سيطرت على قاعدة الوطية الجوية في عملية "عاصفة...

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Wednesday, 25 March 2020

وأضاف الجويلي: "قواتنا قبضت على عدد من عناصر المليشيات الإرهابية".

وأوضح أن العملية العسكرية تأتي "ردّاً على القصف المتواصل لأحياء طرابلس، وتأديباً لمليشيات المرتزقة على نقضهم المتكرر لوقف إطلاق النار".

يُذكَر أن قاعدة الوطية الجوية (140 كلم جنوب غرب طرابلس)، تُعتبر أكبر قاعدة عسكرية في المنطقة الممتدة من غرب طرابلس إلى الحدود التونسية.

وفي 2014، سيطرت عليها قوات حفتر بقيادة إدريس مادي، واتخذت منها مركز قيادة العمليات الغربية، ونقطة تحشيد للقوات القادمة من الشرق، كما استعملتها في عمليات قصف طرابلس.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب مصطفى المجعي، إن قواتهم أطلقت عملية جديدة، ردّاً على قصف مليشيات حفتر المتواصل لأحياء طرابلس، وانتهاكهم المتكرر لوقف إطلاق النار.

وبوتيرة يومية تخرق قوات حفتر وقف إطلاق النار عبر شنّ هجمات على طرابلس، مقرّ حكومة الوفاق الوطني المعترَف بها دوليّاً، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/نيسان 2019.

المصدر: TRT عربي - وكالات