أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً الأحد، شن هجوم بري واسع على قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر والسيطرة على مواقع جديدة.

جمال التريكي: قواتنا تسيطر على مواقع جديدة بمحور عين زارة
جمال التريكي: قواتنا تسيطر على مواقع جديدة بمحور عين زارة (Reuters)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً الأحد، شن هجوم بري واسع على قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر والسيطرة على مواقع جديدة.

وقالت قناة فبراير الليبية: لقد رُصد تقدم قوات بركان الغضب (التابعة لحكومة الوفاق) في محور عين زارة جنوبي العاصمة طرابلس، وسيطرتها على طريق الأبيار، التي تبعد بحوالي 70 كيلومتراً شرقي بنغازي.

ونقلت القناة عن القيادي بكتيبة المرسى العقيد جمال التريكي قوله "قواتنا تسيطر على مواقع جديدة بمحور عين زارة".

وفي بيان ثانٍ قالت القناة "رُصدت تقدمات لجنود عملية بركان الغضب على مليشيات حفتر في محور الطويشة بطرابلس".

وأدانت قوة مكافحة الإرهاب (تابعة لحكومة الوفاق) استهداف أحد مقراتها بالطيران الإماراتي المسير الداعم لحفتر.

وفي بيان مصور تلاه أحد قادة قوة مكافحة الإرهاب (لم يذكر اسمه) بثته القناة، اتهمت القوة حفتر بـ"دعم تنظيم داعش".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قدمت حكومة الوفاق شكوى ضد الإمارات أمام مجلس الأمن الدولي، بتهمة "العدائية ودعم محاولات الانقلاب على الحكومة الشرعية".

واتهمت حكومة الوفاق نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، "الطيران الإماراتي المسير" بقصف أهداف "مدنية حيوية" في مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس)، دعماً لقوات الشرق بقيادة حفتر.

وتواصل قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق.

المصدر: TRT عربي - وكالات