حزب العدالة والتنمية المغربي يدعو لعقد اجتماع برلماني لمناقشة توترات حدودية مع الجزائر (AA)

دعت الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية قائد الائتلاف الحكومي بالمغرب، لعقد اجتماع برلماني لمناقشة توترات حدودية مع الجزائر.

جاء ذلك وفقاً لرسالة وجّهتها الكتلة النيابية للحزب بمجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان المغربي)، للمطالبة باجتماع للجنة الخارجية والدفاع الوطني، بحضور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

وقال البيان: "يجب أن نقف على الوقائع المرتبطة، بالتطورات التي تعرفها منطقة (العرجة) بإقليم (محافظة) فيكيك شرق البلاد.. بعد مطالبة السلطات الجزائرية الفلاحين المغاربة بمغادرة هذه المنطقة".

وأضاف: "الفلاحون المغاربة بالمنطقة الحدودية الشرقية، تعرّضوا لاستفزازات من طرف السلطات الجزائرية".

وكان سعد الدين العثماني رئيس الوزراء المغربي قد صرّح السبت: "نتابع بقلق التطورات الأخيرة في إقليم فيكيك (شرق)، ومنع بعض الفلاحين المغاربة من ولوج أراضيهم الفلاحية التي يستغلونها شمال وادي العرجة".

وأضاف: "هذا عمل غير مقبول ومدان، ولدينا الثقة في أن السلطات المغربية المعنية، ستعمل بحزم وحكمة على إيجاد حل ناجع".

ومنذ عقود، تشهد العلاقات الجزائرية المغربية انسداداً على خلفية ملفي الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994، وقضية إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة "البوليساريو".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً