ارتفع عدد ضحايا فيروس كورونا في المغرب والكويت ولبنان السبت، إثر تسجيل حالتَي وفاة في الأولى، وواحدة في الثانية، و4 إصابات بالثالثة، فيما أعلنت سلطنة عمان ارتفاع عدد مصابي فيروس كورونا إلى 1180 بعد تسجيل 111 حالة جديدة.

سجلت الكويت 93 إصابة بالوباء ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 1751
سجلت الكويت 93 إصابة بالوباء ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 1751 (Reuters)

أعلنت وزارة الصحة المغربية عبر موقعها الخاص بإحصائيات كورونا، تسجيل حالتَي وفاة ليرتفع إجمالي الوفيات بالفيروس إلى 137.

كما رصدت الوزارة 106 إصابات لترتفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 2670 حالة، وسجلت شفاء 17 حالة ليبلغ مجموع حالات الشفاء 298.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة الكويتية في بيان، تسجيل حالة وفاة مقيم بنغالي، ليصل عدد الوفيات بالفيروس إلى 6 حالات.

وأشارت الوزارة، إلى تسجيلها 93 إصابة بالوباء ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 1751، فيما ذكرت أن مجموع الحالات التي تعافت ارتفع إلى 280 بعد شفاء 22 مصاباً.

وفي لبنان سجلت وزارة الصحة 4 إصابات، بما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 672 حالة، وقالت الوزارة في تقريرها اليومي، إنها أجرت خلال الـ24 ساعة الماضية 1040 فحصاً أظهرت نتائجها وجود 4 إصابات.

ولفت إلى أنها لم تسجّل أي حالة وفاة جديدة، ليستقر الإجمالي عند 21 حالة، منذ 21 فبراير/شباط الماضي.

من جهتها، أعلنت السلطات الفلسطينية تسجيل أول وفاة بالفيروس في مدينة القدس الشرقية، واتهمت إسرائيل بإخفاء عدد المصابين بالوباء في المدينة المحتلة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الصحة مي الكيلة، بمدينة رام الله، إن "فلسطينية (87 عاماً) من بلدة العيسوية بالقدس، توُفّيت متأثرة بإصابتها بكورونا".

من جانبه أوضح عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية (غير حكومية) محمد أبو الحمص، أن السيدة نوال أبو الحمص توُفّيت في مستشفى "تشعاريه تصيدق" في القدس، حسب وكالة الأناضول.

وأشار أبو الحمص إلى أن العدوى بكورونا انتقلت إلى السيدة الفلسطينية عن طريق ابنها الذي كان يخضع للحجر المنزلي وتَبيَّن إصابته بالفيروس.

وقال إن "وزارة الصحة الإسرائيلية لا تكشف عن الأرقام الحقيقية بشأن الإصابات بكورونا في القدس الشرقية"، وأضاف: "لا نعلم عدد المصابين أو أماكن وجودهم بدقة".

على ذات الصعيد أعلنت الوزيرة الكيلة خلال المؤتمر الصحفي، رصد 6 إصابات جديدة بالضفة الغربية، لترتفع الحصيلة إلى 313، منهم حالتا وفاة، وأوضحت أن من بين الإصابات 300 بالضفة، و13 بقطاع غزة.

وتتهم الحكومة الفلسطينية وزارة الصحة الإسرائيلية بعدم الإفصاح عن الأعداد الدقيقة للمصابين بالوباء من القدس الشرقية المحتلة، ولا تملك وزارة الصحة الفلسطينية، أي صلاحيات داخل القدس الشرقية، مما يترك المعلومات عن الإصابات بالمدينة، حصرياً، بيد وزارة الصحة الإسرائيلية.

من جهة أخرى أعلنت سلطنة عمان ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا إلى 1180، بعد تسجيل 111 حالة جديدة، وأكدت وزارة الصحة، في بيان، أن إجمالي المتعافين بلغ 176، فيما بلغ عدد الوفيات 6.

ودعت الوزارة جميع المواطنين إلى التقيد التامّ بإجراءات العزل الصحي، واتّباع العادات الصحية عند العطس أو السعال.

المصدر: TRT عربي - وكالات