عاد المحتجون اللبنانيون إلى الشوارع بعد انتهاء مهلة الـ48 ساعة التي أعطوها للسلطة من أجل تشكيل الحكومة. وقطع المحتجون عدداً من الطرقات الرئيسية بالإطارات المشتعلة، في بيروت وضواحيها.

المحتجون يغلقون الطرق بإشعال الإطارات وسط بيروت 
المحتجون يغلقون الطرق بإشعال الإطارات وسط بيروت  (Reuters)

أغلق محتجون لبنانيون، فجر الجمعة، عدداً من الطرقات بالعاصمة بيروت، وذلك بعد انتهاء مهلة الـ 48 ساعة التي أعطوها للسلطة من أجل تشكيل الحكومة.

جاء ذلك بعد أن انتشرت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الخميس، تدعو إلى عصيان مدني في ظل عدم تشكيل الحكومة.

وأغلق محتجون تقاطع جسر الرينغ وسط بيروت بشكل كامل، بالتزامن مع قطع السير باتجاه منطقة الحمرا غرب العاصمة.

وقطعوا طريق "الجية" غرب بيروت، بالإضافة إلى إحراق شبان إطارات في منطقة "الزوق" شمال العاصمة.

وفي الشمال، أغلق محتجون عدداً من الطرقات الرئيسية في منطقة حلبا وساحة النور في مدينة طرابلس، وسط هتافات منددة بالطبقة السياسية الحاكمة.

أما ضمن نطاق محافظة البقاع شرقاً، فقطع محتجون طريق منطقة تعلبيا، ومستديرة زحلة بالإطارات المشتعلة.

ويواصل متظاهرون قطع طرقات بالبلاد، في ظل انتكاسة جديدة بجهود تشكيل الحكومة، ورفضاً للأوضاع المعيشية والسياسية الصعبة، ولتحقيق مطلبهم في تشكيل حكومة اختصاصيين بعيدة عن الأحزاب.

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019، احتجاجات شعبية أجبرت حكومة سعد الحريري على الاستقالة، في التاسع والعشرين من الشهر نفسه.

المصدر: TRT عربي - وكالات