أكد إيمانويل ماكرون خلال لقاء غير مُجَدول عقده مع دونالد ترمب أن هدف الجميع، بخصوص إيران، هو منعها من امتلاك السلاح النووي والحفاظ على أمن المنطقة.

لقاء غير مجدول عقده ماكرون مع نظيره الأمريكي دونالد ترمب قبيل انطلاق قمة مجموعة السبع
لقاء غير مجدول عقده ماكرون مع نظيره الأمريكي دونالد ترمب قبيل انطلاق قمة مجموعة السبع (AFP)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، إن "هدفنا المشترك بخصوص إيران هو منعها من امتلاك السلاح النووي والحفاظ على أمن المنطقة".

جاء ذلك خلال لقاء غير مجدول عقده ماكرون مع نظيره الأمريكي دونالد ترمب، قبيل انطلاق قمة مجموعة السبع في بياريتس جنوبي فرنسا.

وقال ماكرون إن قمة مجموعة السبع تأتي بالتزامن مع تصاعد التوتر حول مواضيع عديدة، في مقدمتها النزاع في سوريا، والاتفاق النووي الإيراني الذي تختلف أوروبا بشأنه مع الولايات المتحدة.

وردّ ترمب بالقول "لدينا أمور مشتركة كثيرة، نحن صديقان منذ وقت طويل، نتشاجر أحيانا وليس كثيراً، علاقتنا خاصة والأمور تجري على ما يرام حتى الآن".

ويناقش قادة المجموعة خلال القمة التي تستمر حتى الاثنين، جملة من القضايا، في مقدمتها الملف النووي الإيراني، والحرب التجارية، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن الأزمة الأوكرانية.

كما يبحثون الوضع في سوريا، والحرائق في غابات الأمازون وكيفية مكافحتها، بحسب الرئيس الفرنسي.

وفي وقت لاحق السبت، تعقد النسخة الثالثة والأربعين من قمة مجموعة السبع، بمدينة "بياريتس"الفرنسية.

ويمثل الدول الصناعية السبع الكبرى وهي الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وكندا وبريطانيا واليابان وألمانيا أصحاب أعلى المناصب في البلاد.

ووصل الرئيس الأمريكي إلى فرنسا السبت للمشاركة في قمة مجموعة السبع، حيث ستناقش الديمقراطيات الليبرالية الكبرى في العالم الخلافات التجارية العالمية وملفات شائكة أخرى.

المصدر: TRT عربي - وكالات