أصدر مرصد نتبلوكس لمراقبة الإنترنت الاثنين، بياناً قال فيه إن خدمات الإنترنت انقطعت في بغداد ومعظم أنحاء العراق، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد موجة واسعة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

العراق يشهد منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي موجة احتجاجات واسعة هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين
العراق يشهد منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي موجة احتجاجات واسعة هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين (Reuters)

قال مرصد نتبلوكس لمراقبة الإنترنت في ساعة متأخرة من مساء الاثنين، إن خدمات الإنترنت انقطعت في بغداد ومعظم أنحاء العراق، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد موجة واسعة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال مرصد نتبلوكس في بيان: "في أثناء كتابة البيان انخفضت اتصالات الإنترنت العامة لما دون 19% من المستويات المعتادة، مما قطع الخدمة عن عشرات الملايين من المستخدمين في بغداد، وتأثرت أيضاً البصرة وكربلاء ومراكز سكانية أخرى"، مضيفاً: "نعتقد أن الانقطاع الجديد هو أكبر انقطاع نرصده في بغداد حتى اليوم".

وكانت السلطات العراقية قطعت خدمات الإنترنت من قبل في مواجهة موجة الاحتجاجات.

ويشهد العراق منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، موجة احتجاجات مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص عمل ومكافحة الفساد، قبل أن يرفعوا سقف مطالبهم إلى إسقاط الطبقة الحاكمة ونظام المحاصصة الطائفية، إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرّت به الحكومة ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.

ومنذ بدء الاحتجاجات أعلنت حكومة عبد المهدي عن اتخاذ حزمة إصلاحات في قطاعات متعددة، لكنها لم تُرضِ المحتجين.

ووفقاً لمفوضية حقوق الإنسان العراقية فإن 260 متظاهراً قُتلوا وأصيب 12 ألفاً بجروح خلال الاحتجاجات.

المصدر: TRT عربي - وكالات